أوضحت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC مُعارضتها لتدخّل عدد من حاملي عملة الريبل XRP في الدعوى القضائية التي رفعتها ضد شركة Ripple وذلك في خطاب قدمته يوم 26 مارس 2021 في محكمة ولاية نيويورك الجنوبية بعد أسبوعين من محاولتهم التدخل. 

وتذكر الوثيقة المقدمة -والتي اطلعت عليها مجموعة أخبار فوركس- أن هؤلاء من حاملي الريبل XRP سيقومون برفض بعض الادّعاءات المرفوعة ضد الشركة في هذا الإجراء في حال سمحت لهم المحكمة بالتدخل. ولكن الكونغرس لم يسمح بموجب القانون توحيد أو تنسيق المطالبات دون موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC، كما تحظر الحصانة السيادية مطالبات Movants المرفوعة ضد الهيئة التنظيمية وهذا وحده يستبعد التدخل المُقترح منهم. 


اقراء هذ الخبر |  شركة Ripple تتدافع عن نفسها في دعوى هيئة SEC القضائية


وتؤكد الهيئة التنظيمية SEC وجوب رفض هذا التدخل لأسباب أخرى أيضاً، حيث إن الهدف النهائي من تدخل حاملي عملة الريبل XRP -من وجهة نظرها- هو أن تصبح هذه العملة متاحة ومتداولة مرة أخرى على منصات الأصول الرقمية المختلفة حتى يتمكنوا من بيعها وشرائها كاستثمار تخميني وهذا أساس غير لائق للسعي للتدخل. وتضيف الهيئة أن التدخل لن يخدم أي غرض هنا الأمر الذي دفع المُدّعى عليهم إلى تقديم مزيدٍ من الحجج من خلال Movants بشأن ما إذا كان سيتم عرض عملة الريبل XRP وبيعها كواحدة من الأوراق المالية. 

بالإضافة إلى ذلك، إذا سمحت المحكمة لهؤلاء المستخدمين بالتدخل، فمن المُحتمل أن يسعى جميع حاملي هذه العملة XRP بما فيهم فئة كبيرة من مستثمريها الذين رفعوا دعوى قضائية ضد شركة Ripple -بتهمة العروض الغير مسجلة ومبيعات أوراق XRP المالية- إلى التدخل أيضاً. وبالتالي، فإن هذا التدخل "سيخلق سيلاً من الادّعاءات وحالات من التأخير الغير مُبرر والتعقيد والارتباك" كما تقول هيئة SEC. 

لنذكر مرة أخرى، أنه قد رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC يوم 22 ديسمبر 2020 دعوى قضائية ضد هذه الشركة Ripple ومديريْها التنفيذيّين بتهمة المشاركة في عروض ومبيعات غير مسجلة لدى الجهات التنظيمية لعملة الريبل XRP منذ عام 2013 حتى شهر ديسمبر 2020، وهذا انتهاك للمادة 5 من قانون الأوراق المالية لعام 1933 رقم 15 U.S.C. 77e، حيث يكمن جوهر القضية أن المُدعى عليهم عرضوا وباعوا عملة الريبل XRP كعفود استثمارية وأوراق مالية.