لقد اتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC شركة الوساطة التجارية MintBroker International Ltd في البهاما -والمعروفة باسمها التجاري Sure Trader- بتقديم خدمات مالية غير قانونية في الولايات المتحدة في دعوى قضائية رفعتها ضدها ورئيسها التنفيذي السيد غاي غينتايل -والمُقيم في ريكو- في محكمة مقاطعة في ولاية فلوريدا الجنوبية، حيث ذكر الملف (يتكون من 22 صفحة) المقدم إلى المحكمة أن هذه المنصة غير مسجلة أو مُرخصة لدى الولايات المتحدة ولكنها كانت تقدم الخدمات المالية للمتداولين في هذه البلاد خلال الفترة ما بين مارس 2016 ونوفمبر 2019. 

حيث كانت هذه المنصة قد سوّقت لقدرتها على مساعدة المتداولين المبتدئين وتقديم خدماتها إليهم وعرضت نمط التداول اليومي الذي تنظمه هيئة تنظيم الصناعة المالية FINRA بشكل كبير، حيث تفاخر الموقع الخاص بها على الإنترنت أنه أصبح وسيلة معروفة لتجنب "قاعدة PDT السيئة". 


اقراء هذ الخبر |  هيئة الأوراق المالية والبورصة SEC الأمريكية مازالت تحارب شركة Ripple


وقد زعمت هيئة SEC أن منصة Sure Trader قد قامت بتسويق خدماتها من خلال مواقع التداول اليومية وطلبت من آلاف المتداولين المقيمين في الولايات المتحدة فتح حسابات جديدة عليها، كما انخرطت في علاقات مع هؤلاء المتداولين عن طريق الاحتفاظ بأموالهم وتنفيذ المعاملات التجارية بالنيابة عنهم. 

ومما ورد في ملف المحكمة: " لقد شكل عملاء الولايات المتحدة حوالي 80% من قاعدة عملاء شركة Sure Trader خلال فترة زمنية معينة. وقد نمت منصة Sure Trader من متجر مكون من ثلاثة أشخاص إلى متجر آخر يضم 75 موظف وأكثر من 40.000 حساب خاص بالعملاء وأصولاً بقيمة تتجاوز 10$ مليون. ووفقاً لما ورد عن رئيسها التنفيذي غينتايل أنها قامت بإجراء معاملات تجارية تزيد عن 1$ مليار بالنيابة عن عملائها ". 

وبالنهاية، وجهت هيئة SEC العديد من الاتهامات لهذه المنصة ومالكها سعياً للحصول على تعويض زجري وإلغاء المكاسب الغير مشروعة مع فوائد ما قبل الحكم والعقوبات المدنية.