أعلنت شركة تقنية بلوكتشين Ripple في سان فرانسيسكو عن خططها بإطلاق إصدار جديد خاص من XRP Ledger بهدف دعم البنوك المركزية في إصدار العملات الرقمية الخاصة بها CBDCs مُشيرةً إلى أنّ هذا الإصدار مُصمم للمدفوعات فقط ويعتمد على نفس تقنية blockchain التي يعتمد عليها XRP Ledger القديم. كما ركزت على الاهتمام العالمي المتزايد بالعملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية مؤكدة على أن وصول الأولى منها كان أمراً حتمياً لا مفر منه. 

وقد ذكرت الشركة أن معظم سلاسل blockchain الموجودة عليها عبارة عن دفاتر حسابات عامة تفتقر إلى الخصوصية التي تتطلّبها البنوك المركزية، وأضافت أن دفتر الحسابات الخاص الأخير أكثر ملاءمة لها لإصدار وإدارة العملات الرقمية الخاصة بها، حيث تم إصدار العديد منها عليه خلال السنوات القليلة الماضية. 


اقراء هذ الخبر | موني جرام MoneyGram تعلن عن تعليق التداول على شبكة ريبيل Ripple


ومما ورد عن شركة Ripple في إعلانٍ رسمي لها: " إن معاملات تحويل الأموال الخاصة بالعملات الرقمية للبنوك المركزية على إصدار XRP Ledger الخاص تتميز بالفعالية والموثوقية والسرعة وبأحجام تناسب البنوك المركزية، حيث سيتم تنفيذ الآلاف من المعاملات خلال الثانية الواحدة في بداية الأمر ومن ثمّ تنفيذ مئات الآلاف منها مع مرور الوقت. كما سيتم التحقق من هذه المعاملات باستخدام نفس البروتوكول الذي يستخدمه XRP Ledger السابق لأنه أقل استهلاكاً للطاقة وبالتالي أقل تكلفة وهو بالفعل أكثر كفاءة بحوالي 61.000 مرة من دفاتر الحسابات العامة ". 

وكانت قد رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC دعوى قضائية ضد شركة Ripple ومدرائها التنفيذيّين في ديسمبر 2020 وذلك لقيامها ببيع أوراقاً مالية غير قانونية على هيئة رموز XRP ما أدى إلى انخفاض سعرها بنسبة كبيرة تزيد عن 60% ولكنه تعافى منذ ذلك الحين ليتم تداولها الآن عند 0.44$ بقيمة سوقية إجمالية تجاوزت 20$ مليار باعتبارها سابع أكبر العملات المشفرة في العالم. 

وقد أدلى الرئيس التنفيذي لشركة Ripple، السيد براد غارلينغهاوس ببعض التحديثات الصادرة بخصوص الدعوى القضائية المستمرة يوم الأربعاء قائلاً: " لقد تم اليوم تقديم خطاب بالنيابة عني يُشير إلى قراري بتقديم طلب يدحض الدعوى القضائية التي رفعتها هيئة SEC ضدي، حيث إن إدّعاءاتها المذكورة لا تمثل شيئاً سوى أنها تجاوزات تنظيمية ".