قام الملياردير النرويجي Qystein Stray Spetalen الذي أطلق مؤخراً على البيتكوين بأنها "غير منطقية" بإجراء استثمار غير معرّف في بورصة العملات المشفرة النرويجية المحلية Miraiex وشراء كمية غير معروفة من البيتكوين وذلك حسبما ورد عن Finansavisen. 

وقد انتقد هذا الملياردير بنية البيتكوين التحتية المتعطشة للطاقة خلال مؤتمر عُقد في وقتٍ سابق من هذا الشهر، والذي أشار خلاله إلى أن عملية تعدين البيتكوين تستهلك طاقة أكثر من النرويج بأكملها واقترح وجوب حظر الإتحاد الأوروبي البيتكوين على الفور. وخلُص حديثه قائلاً: "إنها مجرد هراء" بل نعمل الآن مع أنظمة الدفع المعمول بها اليوم ". 

وعلى الرغم من ذلك، تغير موقف الملياردير سبتالين من عملة البيتكوين في عشيّةٍ وضحاها عندما التقى بمؤسسي بورصة Miraiex في أوسلو -وهي أكبر بورصات التشفير في البلاد- واعترف بأن وجهة نظره الأولى كانت خاطئة. حيث قال لصحيفة محلية: " أنا أتغير عندما تتغير الحقائق. حيث إنني قابلت مؤسسي بورصة Miraiex السيدان Qyvind و Thuc وأدركت في اليوم التالي للتسجيل أنني كنت مخطئاً ". 


اقراء هذ الخبر |  صندوق KiwiSaver الاستثماري في نيوزيلندا يدخل سوق البيتكوين


وقد تأسست بورصة Miraiex عام 2017 لتقدم خدمات التداول بعملات البيتكوين والإيثيروم والريبل وغيرها من العملات المشفرة الأخرى، وهي تجني الأموال عن طريق فرض رسوم بنسبة 0.5% على عمليات تداول العملات المشفرة، وهي في طريقها للتوسع بصورةٍ أكبر. 

وقد تأثر استثماره في العملات المشفرة بصفقة رجل الأعمال والملياردير كجيل إنجي روكي في العملات المشفرة، حيث قام بشراء وحدات بيتكوين بقيمة 58$ مليون من خلال تشكيل شركة جديدة تُسمّى Seetee. ولكن يتفاخر الملياردير سبتالين بشرائه البيتكوين بسعر أرخص مما اشتراه زميله روكي. 

ومن الجدير بذكره، لا يعتبر السيد سبتالين هو الوحيد من الصناعة المالية التقليدية الذي قام بتغيير وجهة نظره حول الييتكوين، حاله كحال السيد جيمي ديمون رئيس بنك J.P.Morgan Chase الذي كان من أشد منتقدي البيتكوين، ولكن يستثمر الآن في البنية التحتية اللامركزية بشكلٍ كبير وهو متفائل جداً الآن بشأن البيتكوين.