أعلنت كل من شركة الخدمات المالية Nomura Holdings في اليابان وبنك Credit Suisse في سويسرا (زيورخ) اليوم عن تكبّدهما خسائر فادحة قرابة 2$ مليار من صندوق التحوّط الأمريكي يوم 26 مارس 2021 الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسهم شركة Nomura بنسبة 16%. كما أكدت كل منهما في إعلانين منفصلين على أن ذلك سيؤثر بشكل كبير على النتائج المالية القادمة. 

ومما ورد عن شركة Nomura في إعلان رسمي لها: " تقوم الشركة الآن بتقييم الخسائر التي تكبدت بها ومدى تأثيرها على النتائج المالية الموحدة. حيث يقدّر المبلغ بحوالي 2$ مليار بناءً على أسعار السوق اعتباراً من يوم 26 مارس وهو مقدار غير قابل للتغيير بالاعتماد على نظام المعاملات وتقلبات أسعار السوق. كما ستواصل الشركة اتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجة هذه المشكلة وتقديم المزيد من المعلومات بمجرد تحديد تأثير الخسارة المُحتملة ". 


اقراء هذ الخبر |  لجنة CFTC تتهم شركة Nomura Trader بالتلاعب بالأسعار


وفي بيان رسمي آخر، أكد بنك Credit Suisse على تكبده بخسائر فادحة بعد خروجه من العديد من حساباته الخاصة على صندوق التحوّط الأمريكي الكبير الذي تخلف عن سداد متطلبات الهامش الأسبوع الماضي. ولم يذكر البنك اسم صندوق التحوط هذا ولكنه قال إن العديد من البنوك الأخرى المُتضررة بدأت في الخروج من حساباتها الخاصة في هذا الصندوق. وبناءً عليه، تراجعت أسعار أسهم البنك بنسبة تزيد عن 10% بعد الإعلان. 

ومما ورد عن بنك Credit Suisse: " إنه من السابق لأوانه الآن تحديد الحجم الدقيق للخسارة الناتجة عن هذا الخروج، فقد تكون مهمة للغاية وذات هدف ومغزى فيما يخص النتائج المالية للربع الأول ". وقد سجل البنك انخفاض حاد في صافي إيرادات الربع الرابع من عام 2020، وأعلن عن تكبده بخسارة قدرها 353 مليون فرنك سويسري خلال الربع الأخير من نفس العام.