أرسلت الرابطة الوطنية للعقود الآجلة NFA الأمريكية رسائل بريد إلكتروني مزيّفة من @nfa.futures.org إلى بعض المشاركين في الأسواق تطالبهم بالرد الفوري عليها. وفي حملةٍ تحذيرية أطلقتها الجهات التنظيمية في شيكاغو في أكتوبر، حذرت المستثمرين والوسطاء التجاريين وأمرتهم بتجنب رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية التي تطالبهم بملء دراسة احتيالية تابعة لرابطة NFA. 

وقالت رابطة NFA في بيان نشرته على موقعها الخاص اليوم: " نُذكّر جميع الأعضاء بتوخي الحيطة والحذر عندما يتعلق الأمر بطلبات البريد الإلكتروني، وستأتي جميع رسائل البريد الإلكتروني الشرعية من رابطة NFA من عنوان بريد ينتهي

 @nfa.futures.org 

أو nfanotifications@mailer.nfa.org 

أو @nfa-swaps-proficiency-requirements.moonami.com

 في حالة متطلبات إتقان عمليات التبادل الخاصة برابطة NFA وتأكد دائماً من تدقيق عنوان المرسل ". 


اقراء هذ الخبر | شركة Ripple تدعم البنوك المركزية بإطلاق إصدار خاص من XRP Ledger


كما توصي رابطة NFA أي شخص يقوم بالنقر فوق رابط أو صورة معينة في البريد الإلكتروني أن يُخبر الأفراد المناسبين في الشركة بذلك على الفور. ولكن تطالب الهيئة التنظيمية الرقابية على صناعة العقود الآجلة التابعة لشركة Wall Street المسؤول عن تسجيل نطاق الإنترنت بتعليق خدمات موقع @nfa.futures.org وتنصح جميع الشركات بحذف الرسائل الصادرة عنه وتجنبها. 

ومن الجدير بذكره، تقوم رابطة NFA بالتنظيم الذاتي لتداول العقود الآجلة تحت إشراف لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية CFTC، حيث فرض قانون Dodd-Frank عليهما مسؤوليات جديدة ضخمة بما فيها تحديد متطلبات مقدار الأموال أو الهوامش المقترضة الذي يمكن أن يستخدمه عملاء الشركة في الصفقات التجارية الخاصة بالعملات. 


اقراء هذ الخبر | البنك المركزي في نيجيريا يحظر التعامل بالعملات المشفرة


وكثيراً ما حذرت الجهات التنظيمية الأمريكية خلال الأشهر القليلة الماضية شركات الخدمات المالية من عمليات التصيّد الاحتيالية على غرار رسائل ترسلها منظمات غير حكومية بطريقة خاصة تجعلها تبدو وكأنها أصلية تدعوهم للنقر على رابط معين للوصول إلى موقع الويب الخاص بالجهة الرقابية ولكن في الحقيقة يربطهم مع موقع ويب احتيالي خاطئ يحاول سرقة بيانات شخصية من حساباتهم لاستخدامها بعد ذلك في العمليات الاحتيالية التي تخطط لها. 

وبالإضافة إلى ذلك، وجّهت الجهات التنظيمية ذات العلاقة أي شخص يتلقى مكالمات هاتفية مشبوهة أو رسائل بريد إلكتروني ومواقع إلكترونية مزيفة بالتواصل الفوري معها ومع السلطات التنظيمية الأخرى المتخصصة. وبالمقابل، دعت رابطة NFA أي شخص قام بإدخال كلمة المرور الخاصة به إلى تغييرها وإخطار الأفراد المتخصصين بذلك، كما قدمت لهم بعض التفاصيل حول كيفية التعرف على رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية في قسم خاص على موقع الويب.