لقد تم الإبلاغ عن الصندوق الاستثماري KiwiSaver Growth في نيوزيلندا بأنه قد خصص حوالي 5% من إجمالي استثماراته للبيتكوين، وبالتالي قال كبير مسؤولي الاستثمار في صناديق نيوزيلندا الاستثمارية السيد جيمس جريجور أن البيتكوين ستُظهر المزيد من مخططات KiwiSaver خلال السنوات الخمس المقبلة. 

ووفقاً لما ورد في تقريرٍ صادر عن وكالة الأنباء الإخبارية في نيوزيلندا Stuff، قام الصندوق الاستثماري بشراء البيتكوين لأول مرة في أكتوبر 2020 عندما كان يتم تداولها مقابل 10.000$ باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم. ومن الجدير بذكره، وصل سعر البيتكوين أعلى مستوىً له على الإطلاق في وقتٍ سابق من هذا الشهر عند 61.000$ ولكن تراجع قليلاً ليتم تداولها الآن عند 53.000$ الأمر الذي ساهم في مساعدة صندوق KiwiSaver في تحقيق مكاسب كبيرة على مقتنيات البيتكوين الخاصة به. 


اقراء هذ الخبر |  12.000 وحدة بيتكوين مجهولة الهوية


وأخبر السيد جريجور وكالة Stuff قائلاً: " إذا كنتم سعداء باستثمار الذهب، فهذا لا يعني التقليل من البيتكوين، حيث تم بناء الغالبية العظمى من البرامج التابعة لصندوق KiwiSaver الخاص بنا من خلال فئات الأصول التقليدية والسندات والأسهم الخاصة بكم والتي ستظل دائماً هي فئات الأصول التي تتراكم مع مرور الوقت لمنح الأفراد أفضل فرصة تقاعد يمكنهم الحصول عليها. ومن جهةٍ أخرى، قد يكون لا يزال لديكم نظرة إيجابية لفئات الأصول المذكورة، ولكن هناك فرص أخرى تقدم نفسها ". 

وقد قارن السيد جريجور عملة البيتكوين بالذهب ووصفها كمُخزّن جيد للقيمة وسلعة تتمتع بالعديد من الخصائص مثل الذهب تماماً. وقد أشار مدير صندوق التحوط الأمريكي Bridgewater ومؤسسه، السيد راي داليو في ديسمبر 2020 إلى أن البيتكوين -باعتبارها أكبر عملة مشفرة في العالم- قد أثبتت نفسها خلال السنوات العشرة الماضية وهي شبيهة بالذهب. كما جاء هذا الإعلان الأخير الصادر عن صندوق KiwiSaver Growth بعد أن كشفت العديد من المؤسسات المالية حول العالم عن تداولها البيتكوين واحتفاظها بها منها شركة MicroStrategy، Square، Tesla، GrayScale. 

ومن الجدير بذكره، كشفت شركة Fidelity المالية العملاقة في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع عن خططها بإطلاق صناديق بيتكوين متداولة في البورصة منها صندوق Wise Origin الذي سيوفر تعرّض مباشر للبيتكوين وذلك حسبما ورد في ملفات صادرة عن هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC