تكثف دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية IRS جهودها للكشف عن حالات التهرب الضريبي والاحتيال على العملات المشفرة من خلال إطلاق برنامج مُخصص يُسمى "Operation Hidden Treasure"، الذي كشف عنه مدير مكتب مكافحة الاحتيال في دائرة الضرائب السيد دامون رو لأول مرة الأسبوع الماضي خلال مؤتمر الضرائب الافتراضي في نقابة المحامين الفيدرالية. 

وقد اشترك المكتب المدني في قسم الإنفاذ ووحدات التحقيق الجنائي التابعة لدائرة الإيرادات الداخلية IRS في إطلاق هذا البرنامج من أجل تتبع دخل دافعي الضرائب الأمريكيين من العمل في العملات المشفرة والتي لم يبلغوا عنها لأغراض ضريبية معينة، حيث سيتم تدريب وكلاء دائرة IRS ووكالة الإتحاد الأوروبي المشاركين على العمل في العملات المشفرة وتتبع العملات الإفتراضية من أجل التعاون في إنفاذ القانون Europol كجزء من هذه المبادرة. 


اقراء هذ الخبر | وكالة IRS الضريبية تطلق حملة ضد متداولي العملات المشفرة


وكما أوضحت المستشار الوطني لمكافحة الاحتيال في مكتب مسؤول المستشارين في دائرة IRS، السيدة كارولين شينك إن الوكالة تقوم بتحديد المتهربين من الضرائب باستخدام "توقيعات التهرب الضريبي" المختلفة، واحدة منها تُسمى "الهيكلة" التي يقوم دافعو الضرائب من خلالها بهيكلة معاملاتهم التجارية التي تقل عن 10000$ لتجنب دفع أي التزامات ضريبية، كما تعمل أيضاً مع بائعين خارجيين لتحديد توقيعات التهرب الضريبي المذكورة والتحقيق فيها. 

وعلى الرغم من حقيقة صعوبة فرض الهيئات التنظيمية المتخصصة الضرائب على العاملين في العملات المشفرة، إلا أنه أصبح فعالاً على مر السنين باستخدام بعض التقنيات المتقدمة، حيث أرسلت دائرة IRS العديد من الإخطارات والإشعارات إلى عشرات الآلاف من دافعي الضرائب في أمريكا لعدم التزامهم بالإبلاغ عن دخلهم الناتج عن العمل في العملات المشفرة. وعلى الرغم من عدم اعترافهم بشكلٍ رسمي، إلا أنه قد تمّ الحصول على بعض تفاصيل هؤلاء المتهربين من دفع الضرائب من خلال قاعدة بيانات Coinbase

وقد أوضحت دائرة IRS مؤخراً أن مستثمري العملات المشفرة الذين يقومون بشرائها مقابل الأوراق المالية ليسوا بحاجة إلى الإعلان عن استثماراتهم في النموذج 1040، ولكن سيتم فرض ضرائب عليها بموجب هيكلية مكاسب رأس المال القياسي.