بلغت القيمة السوقية الإجمالية لسوق التشفير 1.7$ تريليون يوم الخميس بعد أن صوتت اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ بتصويت 10-14 لصالح السيد جاري جينسلر لتولي منصب رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC، حيث كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد رشحه لهذا المنصب في يناير 2021 وهو الأمر الذي ساهم في ارتفاع سوق التشفير بنسبة 3%. 

ويُعرف السيد جينسلر بموقفه من العملات المشفرة، حيث قال في وقتٍ سابق من هذا الشهر بأنه سيعمل على تعزيز ابتكاراتها. وبالخصوص، قال الرئيس السابق للجنة تداول العقود والسلع الآجلة CFTC أن العملات المشفرة وخاصة البيتكوين قد جلبت أفكاراً جديدة للمدفوعات والشمول المالي. 

ومن الجدير بذكره، وصل سعر البيتكوين -باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم- إلى 57.000$ أمس لتتجاوز قيمتها السوقية الإجمالية 1.05$ تريليون، بالإضافة إلى الإيثيروم التي سجلت أرباحاً قوية هذا الأسبوع نتيجة بلوغ سعرها 1800$ لأول مرة منذ ثلاث أسابيع. ولكن اعتباراً من كتابة هذا التقرير، يتم الآن تداول البيتكوين بما يزيد عن 55.000$ والإيثيروم عند 1775$. 


اقراء هذ الخبر |   سوق العملات المشفرة يحقق أرباحاً بلغت 100$ مليار مع تجاوز سعر البيتكوين 54.000$ 


وقد ساهمت وكالة إنفاذ القانون المالي في تقدم نظام التشفير بشكلٍ كبير خلال السنوات القليلة الماضية، كما رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصة SEC الأمريكية في ديسمبر 2020 دعوى قضائية ضد شركة Ripple ومديريْها التنفيذيين بتهمة بيع أوراقاً مالية غير مسجلة لدى الهيئات التنظيمية على هيئة رموز XRP. 

كما كان الرئيس السابق لهيئة SEC الأمريكية السيد جاي كلايتون معروفاً بموقفه الصارم من العملات المشفرة، حيث ساهم في آخر يوم له في منصبه السابق في بيع 50$ مليار منها، كما يأمل ومعه مجال التشفير بأكمله أن يكون تعيين السيد جينسلر مفيداً للنظام البيئي العام في الولايات المتحدة بمساعدة تفكيره المبتكر الحديث. 

ويتمتع السيد جينسلر بخبرة تزيد عن 10 سنوات في مجال الأسواق المالية، حيث عمل قبل ذلك لدى بنك Goldman Sachs في منصب مساعد وزير المالية (الخزانة) للأسواق المالية ما بين عاميّ 1997 و1999، وعمل بعدها كمدير مالي لوزير الخارجية الأمريكي السابق، السيدة هيلاري كلينتون خلال الحملة الرئاسية لعام 2016.