قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السيد جيروم باول في بيانٍ له أن العملات المشفرة غير مدعومة وخاصة البيتكوين التي تعتبر أصل مضارب، وأكد خلال نشاط افتراضي نظمه بنك التسويات الدولية أن هذه العملات متقلبة بشكل كبير باعتبار البيتكوين أصلاً بديلاً عن الذهب بدلاً من الدولار الأمريكي. 

ومما ورد عنه: " تعتبر البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة من الأصول المضاربة وبالتالي لا يتم استخدامها بشكل خاص كوسيلة للدفع، فهي بديلة عن الذهب وليس الدولار. ومن المتعارف عليه أن العملات المشفرة متقلبة للغاية لا تقدم العديد من الفوائد ولا يمكن اعتبارها كمُخزّن للقيمة نظراً لأنها غير مدعومة بأي شيء ". 


اقراء هذ الخبر |  بنك أمريكا BOA: البيتكوين حساسة للغاية لزيادة الطلب على الدولار


كما ركز رئيس المجلس الفيدرالي على قضايا الطاقة المتعلقة بعمليات تعدين البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية، وأضاف: " أعتقد أن الجمهور سيكون بحاجة إلى فهم المخاطر الاقتصادية التي تنطوي على تداول الأصول المشفرة، حيث إنها أصول متقلبة ذات متطلبات طاقة متعلقة بعمليات تعدين البيتكوين بالإضافة إلى حقيقة أنها غير مدعومة بأي شيء ". 

وقد ذكر الرئيس التنفيذي لشركة Ripple، السيد براد غارلينغهاوس مؤخراً في تغريدةٍ له على تويتر أن الولايات المتحدة تفتقر للوضوح التنظيمي فيما يتعلق بمعالجة أصول التشفير، حيث رفعت هيئة SEC التنظيمية في الولايات المتحدة دعوى قضائية ضد شركته في ديسمبر 2020. بالإضافة إلى ذلك، اقترحت وزارة الخزانة (المالية) الأمريكية لوائح تنظيمية صارمة تتعلق بمعاملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة في البلاد، كما تعمل بعض الولايات الأمريكية بموجب إطار تنظيمي واضح خاص بمعاملات التشفير المختلفة الخاضعة لولايتها القضائية. 

كما أكد السيد باول في خطابه الأخير أن البيتكوين لا يمكنها أن تحل محلّ الدولار الأمريكي كعملة على الرغم من اعتمادها كوسيلة للدفع خلال الأشهر القليلة الماضية في العديد من الشركات منها شركة Tesla التي اعتمدتها كطريقة دفع لمنتجاتها في فبراير.