تخطط بورصة مشتقات التشفير بت مكس - BitMEX  لتوسيع مجال خدماتها من خلال إضافة خدمات الحفظ والوساطة التجارية وخدمات التداول الفوري الجديدة إلى قائمة خدماتها السابقة، وذلك حسبما ورد عن الرئيس التنفيذي لشركة 100x، السيد ألكسندر هوبتنر في آخر مقابلة له مع وكالة الأنباء الدولية Bloomberg، حيث قال: " ينبغي علينا أن نقرر كيفية التعامل مع هذه الخدمات الجديدة ومن ثم نرى إن كان بإمكاننا العثور على شريك أم أننا نقوم بإنشاء أو شراء شيء ما مغاير ". 

حيث تأسست بورصة BitMEX عام 2014 وأصبحت من أفضل بورصات التشفير في العالم برافعة مالية تجاوزت 100 ضعف على بعض الأدوات المالية مثل العقود الآجلة بالإضافة إلى الأدوات المالية الأخرى المتقدمة التي تقدمها دون إشراف تنظيمي ما جعلها تتعرض للعديد من الانتقادات شديدة. 


اقراء هذ الخبر | بت مكس BitMEX تتجاوز 1 تريليون دولار في الأحجام السنوية التي يحفزها سباق البيتكوين


وقد تولى السيد هوبتنر -وهو الرئيس التنفيذي السابق لشركة Borse Stuttgart- مهمة إدارة بورصة التشفير بعد تنحي واحد من مؤسسيها وهو السيد آرثر هايز عن منصب تولي العمليات التجارية اليومية بسبب الدعوى القضائية التي رفعها المدّعون العامّون ضده في أمريكا. وبالتالي، يركز السيد هوبتنر -باعتباره الرئيس التنفيذي الجديد للبورصة- على إجراء بعض التعديلات مع بعض الجهات التنظيمية العالمية، ويقول: " إننا نقترب ونعمل مع الجهات التنظيمية حيث نتواجد الآن، ونسعى للوصول إلى الجهات التنظيمية حيث لا نتواجد أيضاً ". 

وحقيقةً، تركز البورصة في أعمالها التجارية على تعزيز أساليب الامتثال للوائح التنظيمية الخاصة بها وتتحقق دائماً من صحة الحسابات المتواجدة عليها من خلال عملية "اعرف عميلك KYC". ومن الجدير بذكره، يعتبر دخول بورصة BitMEX سوق التداول الفوري أمراً منطقياً خاصة بعد خسارة حصتها فيه لصالح أكبر بورصات تداول العملات المشفرة الفوري مثل Binance و Huobi و OKEx. هذا وبالإضافة إلى خدمات الحفظ والوساطة التجارية التي ستشكّل جزءً كبيراً من خدمات بورصة BitMEX في ظلّ ارتفاع الطلب المؤسسي على العملات المشفرة.