قدمت شركة الاستثمار SkyBridge Capital في نيويورك مؤخراً طلباً إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC يوم 19 مارس للسماح لها بإطلاق صناديق البيتكوين المتداولة في البورصة وذلك بالشراكة مع شركة First Trust Advisors التي تعمل كمُستشار رئيسي لصندوق البيتكوين بينما هي تعمل SkyBridge كمُستشار فرعي لها. وفي حال المُصادقة على الطلب، سيتم إدراج الصندوق في بورصة نيويورك Arca ولكن لم يتم تحديد رمز مؤشر الصندوق بعد. 

وقد كان طلب شركة SkyBridge هو الأخير من بين طلبات صناديق البيتكوين التي تم تقديمها إلى هيئة SEC الأمريكية منذ بداية العام. حيث قدمت قبلها شركة WisdomTree طلباً لصندوق البيتكوين يوم 11 مارس بعد أن كانت قد قدمت نفس الطلب في عام 2020 لإطلاق صندوق يستثمر 5% من رأس المال الخاص بها في عقود البيتكوين الآجلة، أما باقي رأس مال الصندوق فقد كانت ترغب في تخصيصه للطاقة والزراعة والمعادن. والبنك الاستثماري Morgan Stanley الذي قدم طلب لإطلاق صندوق بيتكوين متداول في البورصة في فبراير بالشراكة مع شركة الخدمات المالية NYDIG، حيث لم يكن هذا صندوق البيتكوين الخاص به متاحاً إلا للمستثمرين الذين لا تقل أصولهم الخاصة عن 2$ مليون. هذا وبالإضافة إلى شركة VanEck & Valkyrie Digital Assets التي قدمت الطلب نفسه في يناير، فهي تحاول إنشاء صناديق بيتكوين متداولة في البورصة لعدة سنوات من خلال عدد من المنتجات المالية المختلفة. 


اقراء هذ الخبر | عملة الريبل XRP هي وساطة بين العملات الرقمية والبنوك المركزية


كما حاولت العديد من الشركات المالية الأخرى خلال عام 2019 تقديم طلب إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة SEC الأمريكية طلباً للسماح لها بإطلاق صناديق بيتكوين متداولة في البورصة ولكن رفضت الهيئة جهودهم من جانب واحد. وهذا يثير العديد من التساؤلات حول سبب تقديم جميع هذه الشركات وغيرها طلب صناديق البيتكوين المتداولة، فردّ المحامي العام في Compound Finance السيد جاك تشيرفنسكي في تغريدةٍ له على تويتر قائلاً إنه من غير المُرجح أن نرى صندوق بيتكوين متداول في البورصة بينما كان السيد جاي كلايتون رئيس هيئة SEC حينها، وكتب: " في هذه المرحلة، يجب أن نتوقع رفض هيئة SEC القاطع لصناديق البيتكوين المتداولة في البورصة بينما بينما كان جاي كلايتون هو رئيسها ". ولكن بعد ذلك، استقال السيد كلايتون من منصبه كرئيس للهيئة في ديسمبر 2020. 

وقد قال رئيس شركة Anchorage وأحد مؤسسيها السيد ديوغو مونيكا في مقابلةٍ معه مع موقع إخباري معين أن البنية التحتية للشركة لم تكن مناسبة وكافية لدعم الصناديق المتداولة في البورصة، وقال: " يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن الأسواق المالية الحالية تختلف تماماً عن الأسواق في الوقت الذي تم فيه رفض العديد من صناديق البيتكوين المقترحة ". 


اقراء هذ الخبر | نصائح هامة لمستثمري التشفير


حيث كان هناك العديد من الأسباب لرفض صناديق البيتكوين في أوائل عام 2019 أهمها الافتقار للبنية التحتية اللازمة بما فيها السيولة والوضوح التنظيمي وعدد المنصات المتوافرة. وأضاف السيد مونيكا: " الآن مجال العملات المشفرة في مستوى مختلف من النضوج، وهذا ما كانت تنتظره الهيئات التنظيمية، وبالتالي لن يكون غريباً في حال حصلنا على صندوق بيتكوين متداول في الولايات المتحدة وقتٍ قريب ". 

كما ذكرت مواقع إخبارية معينة في وقتٍ سابق أن عدم وجود صناديق البيتكوين المتداولة في الولايات المتحدة قد دفع المستثمرين المؤسسيّين للبحث عن طرق أخرى مرخّصة للاستثمار في البيتكوين. فعلى سبيل المثال، قال نائب رئيس استراتيجية الأصول الرقمية Fundstrat، السيد ليور شيمرون بالخصوص: " قد يسعى المستثمرون إلى شركات التعدين العامة باعتبارها الطريقة الوحيدة لتداول البيتكوين إلى أن تتم الموافقة على إطلاق صناديق البيتكوين المتداولة في البورصة "، الأمر الذي دفع هذه الاستثمارات لتجاوز البيتكوين والتفوق عليها بنسبة تزيد عن 455% على مدار الإثنيّ عشر شهراً الماضية.