حذرت الهيئة الرقابية المالية التنظيمية BaFin في ألمانيا اليوم من المخاطر التي تشكلها شركات الوساطة التجارية الخارجية التي تواصل مطاردة أعمال التداول التجارية عبر الإنترنت بما فيها المنطقة الرمادية لقطاع العملات المشفرة في البلاد، حيث قامت الهيئة التنظيمية بتمييز شركة تُدعى AlpenFX Ltd بالعلامة الحمراء نظراً لأنها غير مُرخّصة وتُدير أعمالاً غير قانونية بما فيها تقديم عقود الفروقات التي توفر لهم أدوات العملات الأجنبية والمشفّرة للعملاء الألمان. 

ومما ورد عن الهيئة الرقابية BaFin: " يقوم مُشغل المنصة الآن بعقد اتفاق تداول على حسابه الخاص بالمعني المقصود في القسم 1 رقم 1(أ) والجملة 2 رقم 4(ج) من KWG على أساس تجاري. حيث لا تمتلك منصة التداول ولا المُشغّل الخاص بها الترخيص اللازم بموجب القيم 32 رقم 1 من KWG وبالتالي فهم يقومون الآن بأعمال غير مصرّح بها ". 


اقراء هذ الخبر |  لجنة مجلس الشيوخ تتسبب في أرتفاع سوق العملات المشفرة


ووفقاً لذلك، تعتبر الهيئة التنظيمية أن شركة AlpenFX شركة مشبوهة لأنها تستخدم مستندات عقد تحمل علامة مكتب ألماني في مدينة هاناو FreigerichtststraBe23 الأمر الذي يعطي انطباعاً بأنه قد تم إضفاء الشرعية عليها في ألمانيا وهذا غير صحيح على الإطلاق، وأن الشركة تدّعي وقوعها في ألمانيا وأن لديها مكاتب تابعة في لندن وقبرص، وفي جميع الحالات، تحث الهيئة الرقابية التنظيمية المواطنين خاصة المستثمرين على توخي الحذر من وعود هذه الشركة الكاذبة وعدم التعامل معها قبل التحقق من هويتها وعدم الوثوق بها إذا تعذر تحديد تفاصيلها بوضوح. 

حيث كانت الهيئة الرقابية مُصرة في تقديم العديد من التحذيرات للمستثمرين وتوضيح المخاطر المحتملة المرتبطة بهذا المجال في خطوةٍ منها لمواكبة ازدهار وتقدم سوق العملات المشفرة الذي ينعكس على عدد منصات التشفير ومستخدميها. 

وبناءً عليه، اضطرت العديد من شركات العملات المشفرة العاملة في ألمانيا إلى تقديم طلب الحصول على ترخيص الهيئة الرقابية BaFin منذ أواخر عام 2019 عندما دخلت العديد من اللوائح التنظيمية الخاصة بمكافحة عمليات غسيل الأموال حيز التنفيذ وذلك على الرغم من أن مشتقات التشفير لن تندرج تحت هذا الاقتراح ولكنها بالمقابل ستبقى خاضعة للوائح التنظيمية الخاصة بهيئة ESMA الحالية وأي لوائح مستقبلية خاصة بهيئة BaFin تتعلق ببيع الأدوات المالية لمستثمري التجزئة.