باركت المفوّضية الأوروبية لبورصة يورونكست - Euronext على استحواذها البورصة الإيطالية مقابل 4.3 مليار يورو من مجموعة بورصات لندن التي ساعدها ذلك في إتمام صفقتها التجارية للاستحواذ على شركة Refinitiv مقابل 27$ مليار بعد سماح السلطات الأوروبية لها بذلك والحصول على موافقة الاتحاد الأوروبي بعد تحقيق معمّق في الأمر أثار العديد من المخاوف بشأن هذه الصفقة ولكنه أكد في النهاية أنه يمكن السيطرة عليها وذلك حسبما ورد عن هيئة مكافحة الاحتكار التنظيمية التابعة للإتحاد الأوروبي. 

وقالت بورصة Euronext: " لقد ساعدت موافقة الإتحاد الأوروبي على تسهيل عملية تنفيذ الصفقة التجارية من خلال تلبية شروط إضافية أساسية لإتمامها ". حيث يمثل هذا دعماً لها في محاولتها الاستحواذ على البورصة الإيطالية الرئيسية وإنشاء أسواق مالية جديدة كبيرة. 


اقراء هذ الخبر | شركة Robinhood تخصص 26 مليونا للغرامات


ويأتي تصريح الإتحاد الأوروبي عقب موافقة مساهمي مجموعة بورصات لندن على صفقة استحواذ بورصة Euronext على البورصة الإيطالية يوم 3 نوفمبر، حيث حصلت هذه الصفقة على دعم 99.9% من الأصوات خلال الإجتماع العام الذي عقدته يوم 20 نوفمبر، مؤكدة على أن هذه الصفقة ستدعم أعمالها بإضافة أصول جديدة وتعزيز الأنشطة التجارية الخاصة بها، بالإضافة إلى تقديمها غرفة مقاصة لأول مرة ومنصة إيداع وسندات مالية جديدة. 

وقالت بورصة يورونكست - Euronext في بيانٍ لها بعد الحصول على الموافقة أن الصفقة لا تزال تخضع لعدد من الموافقات التنظيمية المالية ولكنها ستنتهي على الأرجح خلال النصف الأول من العام الجاري. وقد أثارت الجهات التنظيمية في بروكسل مخاوف حول الاستحواذ على شركة البيانات المالية Refinitiv والذي من شأنه أن يضعف منافسة التداول لأن ذلك سيمنح مجموعة بورصات لندن المشتركة القدرة على السيطرة على بيانات الأسواق المالية، وبالتالي وافقت هذه المجموعة على بيع أعمالها في البورصة الإيطالية لمنافسة بورصة Euronext وإثنين من المُقرضين في إيطاليا.