منحت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC مؤخراً أحد المبلّغين عن المخالفات ما يزيد عن 9.2$ مليون نتيجة مساعدة المعلومات الداخلية التي قدمها في اكتشاف مخالفات العديد من الشركات ووقف عملية احتيال مالي كبيرة وتمكّنها من إعادة مبالغ كبيرة إلى ضحايا هذه العملية. 

وأوضحت هيئة SEC أن المعلومات التي قدمها المبلغ عن المخالفات دفعت وزارة العدل لإجراء اتفاقية عدم ملاحقة أو اتفاقية مقاضاة مؤجلة، ولكنها كافأته بجائزة مالية هي الأولى منذ تنفيذ قانون المبلّغين عن المخالفات الجديد الصادر عن هيئة SEC في ديسمبر الماضي، هذا وبالإضافة إلى حصوله على مكافأة مالية إضافية لتقديمه نفس المعلومات في وقتٍ سابق من جهات رقابية مالية أخرى. 


اقراء هذ الخبر | هيئة الاوراق المالية تقدم مكأفات ضخمة للابلاغ عن عمليات الاحتيال


وقد اتبعت هيئة SEC نهج مكافأة المبلّغين عن المخالفات مقابل المعلومات التي يُدلوا بها إلى الجهات التنظيمية للحد من الجرائم المالية التي تحدث، ونجحت نجاحاً كبيراً في ذلك، حيث منحت إلى الآن حوالي750$ مليون إلى 136 شخص منذ بدء البرنامج في عام 2012، وقامت بتوزيع حوالي من 10-30% من العائدات إلى المبلغين عن المخالفات لعقوبات مالية تزيد عن 1$ مليون. وعلى الرغم من قيمة المكافأة المالية الأخيرة التي تبدو كبيرة، ولكنها لا تزال بعيدة عن تلك المكافأة القياسية التي قدمتها الهيئة SEC في وقتٍ سابق إلى أحد المبلغين والتي بلغت حينها 50$ مليون. 

وتعليقاً على هذه المكافأة، قالت مسؤولة مكتب المبلغين عن المخالفات في هيئة SEC، السيدة جين نوربيرج: " تعكس هذه المكافأة المالية تأكيد الهيئة على أن أهلية المبلغين عن المخالفات لا تعتمد بالضرورة على الأداة الإجرائية التي تختارها الوكالة الفيدرالية لحل مسألةٍ ما، حيث ستتم مكافأتهم باستمرار بغض النظر عن المسار المستخدم في إنهاء الأمر ".