أعلنت شركة Tradeweb Markets اليوم عن بلوغ إجمالي أحجام تداولها في يناير 2021 حوالي 20$ تريليون بمتوسط حجم تداول يومي بلغ 1$ تريليون لأول مرة منذ مارس 2020. وقد شهدت هذه الشركة أحجام تداول يومية قياسية في العديد من الأدوات المالية الخاصة بها المتمثلة في سندات الحكومة الأمريكية والرهون العقارية والائتمانات الأمريكية عالية الجودة والائتمانات عالية العائدات والائتمان الأوروبي بالإضافة إلى السندات الصينية خلال الشهر الماضي. 

وبشكلٍ عام، ارتفعت أحجام التداول اليومية بنسبة 29.5% عما كانت عليه في يناير 2020، حيث ارتفعت مؤشرات أحجام التداول اليومية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بنسبة 57.4% و 83.7% على التوالي خلال يناير 2021، أما تلك الأحجام الخاصة بمشتقّات الائتمان، فقد بلغت 9.5$ مليار الشهر الماضي. 

وعلّق الرئيس التنفيذي لشركة Tradeweb، السيد لي أوليسكي على النتائج المالية الأخيرة قائلاً: " لقد مثل شهر يناير للعام 2021 أكثر الشهور ازدحاماً في شركة Tradeweb من حيث أحجام التداول إلى جانب السنة الماضية التي بلغ فيها حجم التداول الشهري حوالي 1$ تريليون نتيجة النشاط الاقتصادي القياسي بوجود أحجام تداول كبيرة لفئات الأصول المختلفة خلال الربع الرابع من العام الماضي بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى أهمها تطورات العملاء التي تدعم اعتماد أقوى الأدوات المالية والتكنولوجية المتوافرة ". 

اقراء هذ الخبر | بنك Saxo يرى أن تداول الأسهم القوي أفضل من تداول الفوركس للعملات الأجنبية


وبالإضافة إلى نتائجها المالية الجيدة، استقبلت شركة Tradeweb عام 2021 بأرقام مالية قياسية -كما ذكرنا- من ضمنها تحقيق رقماً قياسياً بنسبة 20.5% من TRACE عالي الجودة في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي. 

ومما ورد عن الشركة في بيانها الصحفي الرسمي: " كانت السجلات الائتمانية عالية الجودة والعائدات في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا مدعومة بالنشاط القياسي في تداول المحفظة العالمية، لذلك بقي التداول المجهول قوياً في الائتمان الأمريكي الأوروبي. حيث استحوذت منصة الائتمان الأمريكية على حصة قياسية من سوق TRACE، فقد بلغت الحصة السوقية عالية الجودة 20.5% أما الحصة عالية الإنتاجية (العائدات) فقد بلغت 6.2%. كما ارتفعت مشتقات ائتمان أحجام التداول اليومية بنسبة 10.8% سنوياً لتصل إلى 9.5$ مليار ". 

كما أشارت مواقع إخبارية موثوقة في وقتٍ سابق إلى الشهر القياسي الذي شهدته شركة Tradeweb في أكتوبر نتيجة النشاط الاقتصادي المتزايد في الولايات المتحدة الأمريكية وأسواق السندات الحكومية الأوروبية بالإضافة إلى ارتفاع تداولات الصناديق المتداولة في البورصة الخاصة بها.