غادر السيد طارق الجنيدي بورصة العملات المشفرة -البيتكوين- EXMO في بريطانيا بعد أن عمل كمدير تسويق مسؤول عن توسيع مجال منتجاتها لمدة قصيرة لبدء أعمال استشارية جديدة، ويتمتع بخبرة تزيد عن ثماني سنوات خلال مسيرته المهنية في أسواق الشرق الأوسط حيث كان مسؤولاً عن تنمية أعمال جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوقت الذي تقلبت فيه العملات المشفرة بشكلٍ كبير. 

وقد كان من دواعي انضمام السيد جنيدي إلى بورصة التشفير المرخصة في مجال الفوركس هو تمتّعه بخبرة استراتيجية تزيد عن العشر سنوات في مجال التداول وفئات الأصول التقليدية المختلفة الأمر الذي أهله لشغل العديد من المناصب العليا في قسم المبيعات والتسويق وتطوير الأعمال في شركات مختلفة في مجال صناعة الخدمات المالية منها شركة ThinkMarkets التي شغل فيها منصب رئيس قسم تسويق الأداء لبعض المنتجات المالية المتمثلة في العملات الأجنبية والأسهم والعملات المشفرة وعقود الفروقات على مدار العامين الماضييْن وذلك بعد استحواذها على مكتب شركة Admiral Markets في دبي عام 2015، وشركة Investoo Group في لندن التي عمل فيها كمدير لقسم التسويق الرقمي لمدة عامين أيضاً، وشركة Admiral Markets التي عمل فيها كمدير أول لقسم العلاقات، وشركة Hantec Markets التي شغل فيها منصباً مشابهاً عام 2012. 


اقراء هذ الخبر | FSCS دفعت 56.3 مليون دولار إلى ضحايا التمويل ولندن كابيتال London Capital


ويعمل الآن السيد جنيدي في شركة أيه زد انتيلجنس - AZ Intelligence الخاصة في دبي والتي بدأت أعمالها خلال الأشهر القليلة الماضية، كمسؤول عن إدارة مواقع التمويل والاستثمار بالتجزئة عبر الإنترنت والتي تقدم إرشادات حول استخدام البورصات وشركات الوساطة التجارية ومنصات التداول المختلفة. 

وممّا ورد عنه لمواقع إخبارية موثوقة تعليقاً على منصبه الجديد، قال السيد جنيدي: " لقد اتخذنا هذه الخطوة في الوقت المناسب حيث ازدادت شعبية الاستثمار بالتجزئة وسعي المستثمرين للحصول على مقدّمي خدمات مناسبين، وبالتالي نأمل أن نكون عند حسن ظنهم ونستطيع سد هذه الفجوة من خلال تشغيل منصات إعلامية مختلفة وأنظمة حلول مناسبة للمستثمرين ".