أعلنت شركة فوركس وعقود الفروقات بلس 500- Plus500 العالمية والمرخصة من سلطة السلوك المالي FCA هذا الصباح عن نتائجها المالية لسنة 2020 المالية وتوقّعاتها لسنة 2021 إلى جانب برنامج إعادة شراء الأسهم الجديد الذي أطلقته الشركة الصيف الماضي وذلك حسب تحديثات التداول التي أصدرتها في بداية شهر يناير. 

وعلى الرغم من نشاط العملاء الجيد وتزايد أحجام تداوُلاتهم خلال تلك الفترة، شهدت الشركة انخفاضاً كبيراً في إيراداتها وأرباحها بسبب أنشطة السوق الغير محوّطة والتي فاز على إثرها عملاء الشركة بحوالي 109$ مليون، وهذا يعكس سياسة التحوّط المتدنية التي تقوم بها شركة بلس 500- Plus500 في سجل تداولات عملائها معتقدة أن ما تُطلق عليه "أداء تداول العملاء" سيُصبح مُحايداً مع مرور الوقت. 


اقراء هذ الخبر | شركة Plus500 تطالب بالتصويت لتغيير مجلس إدارتها


حيث بلغت إيراداتها 91.9$ مليون وهو انخفاض كبير عن إيرادات الأرباع الثلاثة الأخرى التي بلغت حوالي 216$ مليون، أما أرباحها فقد بلغت 19.9$ مليون بهامش نسبته 22% بعد أن كانت 59% في الأوقات الأخرى من العام. كما يبدو أن الأسواق قد أخذت إعلانات شركة بلس 500- Plus500 بعين الاعتبار في الوقت الذي انخفض فيه تداول أسهمها بنسبة 2% وذلك نتيجة كشف الشركة عن رؤيتها واستراتيجيّتها الجديدة للنمو المستقبلي التي تشمل على عمليات الدمج والاستحواذ وتحديثات سنة 2021 السريعة التي ذكرت الشركة خلالها أن أحجام التداول لا زالت مرتفعة نظراً لارتفاع مستوى تجارة التجزئة عالمياً خلال الأسابيع القليلة الماضية على أن يتم تعويض إيراداته من خلال أداء العملاء النشط، مما يعني فوز العملاء بمبلغ معين مع عدم تحوط الشركة بهذه المكاسب كما حدث في الربع الرابع من عام 2020. 

وقد أشارت الشركة إلى قيام مجلس إدارتها بتقييم تأثير اللوائح التنظيمية الصادرة عن هيئة ASIC الأسترالية حول ما يتعلق بتداول عقود الفروقات التي سيتم تنفيذها في أستراليا وهذا ضمن توقعات المحللين الإقتصاديين الحالية حول شركة Plus500. 

كما ستبقى تكاليف اكتساب المستخدمين منخفضة وأقل بكثير من إيرادات كل عميل التقليدية، حيث بلغت 916$ خلال الربع الرابع من سنة 2020 و 750$ في الأوقات الأخرى على الرغم من اشتراكات العملاء الجدد القياسية على مدار العام. 


اقراء هذ الخبر | المدير العام لشركة Plus500 يتنحّى عن منصبه


وتتضمن بعض المزايا المالية للبرنامج الذي أطلقته شركة Plus500 ما يلي:


أما المزايا التشغيلية، فتتضمّن ما يلي:

وعلق الرئيس التنفيذي لشركة بلس 500- Plus500 على ذلك السيد ديفيد زوريا قائلاً: " لقد كا عام 2020 عاماً استثنائياً بالنسبة لشركة Plus500، حيث استطعنا أن نحقق أداءاً قياسياً خلاله بمساعدة تقنياتنا المتقدمة وقدرتنا على مواكبة تطورات الأسواق الغير مسبوقة إلى جانب التزام موظفي الشركة الذين حرصوا على حصول عملائها على تجربة عالية الجودة خلال فترة انتشار وباء كورونا. ونسعى إلى تمكين عملائنا من الوصول إلى الأسواق بسهولة في خطوةٍ منا لتحويل الشركة من شركة تكنولوجيا تركز على تداول عقود الفروقات إلى مؤسسة مالية كبيرة متعددة الأصول من خلال الاستثمار العضوي وعمليات الدمج والاستحواذ المذكورة سابقاً إلى جانب توسيع عروض عقود الفروقات جغرافياً وتقديم منتجات تجارية ومالية جديدة وزيادة مشاركتنا مع العملاء لتحقيق النمو الاقتصادي معاً. كما إننا نهدف إلى مواصلة الاستثمار في أعمالنا التجارية إلى جانب استثمار 50$ مليون في البحث والتطوير على مدار السنوات الثلاث المقبل من أجل تطوير وتقديم خدمات ومنتجات جديدة بالإضافة إلى إنشاء مركز بحث وتطوير جديد في اسرائيل. ويجدر الإشارة هنا إلى التزام شركة Plus500 في العمل بموجب القوانين والقواعد التنظيمية العالمية المعمول بها، كما إنها على استعداد لاستيعاب التغييرات التنظيمية المستقبلية عند تنفيذها. ونؤكد أخيراً على استعدادنا للنمو والتقدم المستقبلي مع الاحتفاظ بثقة مجلس إدارة الشركة من آفاقها المستقبلية ".