منعت هيئة تنظيم الصناعة المالية FINRA في الولايات المتحدة الأمريكية الممثل السابق للأوراق المالية لشركة Merrill Lynch، السيد مايكل ناجي من الارتباط أو التعامل مع أي من أعضائها. حيث دخل هذا المجال في يوليو 2017 عندما ارتبط بأحد أعضائها وهي شركة Merrill Lynch Prince ,Fenner & Smith ليتم اعتماده كممثل عام للأوراق المالية ويصبح موظفاً في فرع البنك التابع للشركة في وقت لاحق من ذلك العام، والذي ظلّ مرتبطاً بهذه الشركة إلى أن قدمت يوم 20 ديسمبر 2019 إشعار إنهاء موحد لتسجيل صناعة الأوراق المالية (نموذج U5) وضحت فيه أنه تم إبراء ذمة السيد ناجي بسبب "السلوك الذي ينطوي على قبول الأموال التي تركها العملاء في ماكينة الصرافة وعدم الحضور إلى التحقيق الذي فتحته الشركة بالخصوص". 


اقراء هذ الخبر | Finra تفرض غرامة بسبب تداولات مفرطة


وعلى الرغم من أن ناجي غير مرتبط حالياً بأي من أعضاء FINRA، إلا أنه لا يزال خاضعاً لاختصاصها وفقاً للمادة الخامسة القسم الرابع من اللوائح التنظيمية الداخلية الخاصة بها، والتي توضح فيها أن التحويل هو قيام شخص بممارسة الملكية على الممتلكات والعقارات التي لا يحق له حيازتها بشكل مقصود ولكن غير مصرّح به، وهذا انتهاك لقانون هيئة FINRA لعام 2010. 

وقد عمل ناجي سابقاً في نوفمبر 2019 في أحد فروع البنك التابع لشركة Merrill Lynch والذي أعطى أحد عملائه في الثامن من نفس الشهر ناجي 100$ نقداً تركها عميل آخر في ماكينة الصراف الآلي وطلب منه تعقب هذا العميل وإعادة الأموال منه وذلك خلال استراحة الغذاء، وعندما عاد ناجي إلى البنك بعدها سأله المدير عن تلك الأموال المفقودة في ماكينة الصراف الآلي ولكنه أنكر علمه بها. وفي الأسبوع التالي، وجد ناجي النقود في جيب سترته وقرر الاحتفاظ بها بدلاً من الإبلاغ عنها وبذلك يكون قد انتهك قانون هيئة FINRA لعام 2010.