أدانت سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا شركة Premier FX التي يتم تصفيتها الآن بسبب انتهاكها اللوائح التنظيمية الخاصة بكيفية التعامل مع أموال العملاء، حيث كانت تتصرف بأموالهم بالنيابة عنهم دون علمهم بطبيعة خدماتها التي تقدمها، فهي شركة مرخّصة ومسجّلة لدى الجهات التنظيمية كشركة تحويل يُسمح لها باستلام الأموال من العملاء في حال كانت مصحوبة بأمر دفع للتحويل إلى الأمام للتنفيذ الفوري أو المستقبلي. 

وقد تمت إدانة الرئيس التنفيذي السابق للشركة والمتوفى، السيد بيتر ريكسترو لاستخدامه أموال العملاء في تسوية نفقات الأعمال، حيث أوضحت سلطة FCA بأنه لم يُسمح له أو للشركة بالاحتفاظ بأموال العملاء بشكل نهائي. 


 اقراء هذ الخبر | الـ FCA تحذر من شركات غير مرخصة ومحتالة


وعلق المدير التنفيذي لقسم إنفاذ ومراقبة الأسواق المالية في سلطة FCA، السيد مارك ستيوارت قائلاً: " لقد كان هذا تحقيقاً معقداً اشتمل على تحليل مئات الآلاف من المعاملات التجارية الموجودة على حسابات شركة Premier FX المصرفية على مدار عدة سنوات من خلال مجموعة من الحسابات المصرفية الخارجية مستخدماً عملات مختلفة. كما أدى غياب سجلات مالية مناسبة إلى زيادة تعقيد التحقيق المفتوح بالخصوص ". 

كما تم الكشف عن تناقضات أعمال الشركة بعد وفاة ريكسترو الذي حاول إبنيه وموظفي الشركة وراءه مواصلة أعمال التحويلات للتأكيد على أن الشركة لم يكن لديها ما يكفي من الأموال لدفع نفقاتها ما أدى إلى انهيارها وخاصة بعد مطالبة عدد كبير من العملاء من أصحاب ودائع موجودة في الشركة باستعادة أموالهم. 

وأضاف السيد ستيوارت بالخصوص قائلاً: " لقد انهار مخطط السيد بيتر ريكسترو تماماً في غضون أسابيع قليلة من وفاته تاركاً فوضى منتشرة وخسائر كبيرة تكبّد فيها عدد كبير من عملاء الشركة ".