رفع أحد ضحايا عمليات سرقة العملات المشفرة باستخدام هجوم SIM-Swap السيد كالفن تشنغ دعوى قضائية ضد شركة الهواتف الخلوية تي موبايلT-Mobile في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع نتيجة فقده 15 وحدة بيتكوين بقيمة 450.000$ نظراً لفشلها وإهمالها في منع عمليات الاحتيال الناتجة عن هذا الهجوم. 

وممّا ورد في الدعوى القضائية: " لقد نتج ذلك عن فشل شركة تي موبايل - T-Mobile في حماية المعلومات الشخصية والمالية الخاصة بعملائها ضد محاولات السرقة والاحتيال الشائعة والمنتشرة بهدف الحصول على مثل هذه المعلومات الشخصية بشكل غير قانوني ". 

وقد أوضح المدّعي تشنغ أن الجاني قد تواصل معه عبر تيلجرامTelegram منتحلاً شخصية أحد مؤسسي صندوق الاستثمار Interaactive Capital، السيد براندون بوكانان وهو أحد عملاء شركة T-Mobile وأحد ضحايا هجوم SIM-Swapالمُخترق لهواتف الضحايا والذي قام أصحابه بإغراء السيد تشنغ ببيع 15 وحدة بيتكوين بمعدل أعلى من السوق. 


اقراء هذ الخبر | الحُكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات وخمسة أشهر علي KEVIN PERRY كيفن بيري


وأضافت الدعوى القضائية: " على عكس الاختراق المباشر للبيانات حيث تلعب شركة تي موبايل - T-Mobile دوراً أكثر سلبية، تقوم بالنهاية شركة الاتصالات اللاسلكية نفسها بهجومات SIM-Swap. وإن شركة T-Mobile في هذه الحالة هي التي تؤدي إلى تغيير بطاقة SIM ". 

ومن الجدير بذكره، تم جرّ مزوّد آخر من مزوّدي خدمات الهاتف الخلوي الأمريكية الرئيسية AT&T إلى المحكمة عدة مرات من أجل تسهيل هجمات SIM-Swap، وعلى الرغم من إسقاط المحكمة تهم السرقة المرفوعة ضدها، إلا أنها لا تزال قيد المحاكمة للحصول على تعويضات بقيمة 24$ مليون. 

وبالإضافة إلى ذلك، ألقت السلطات الحكومية في جميع أنحاء العالم القبض على العديد من الجهات الداعمة لهجمات SIM-Swaps وعشرة رجال متورطين بعمليات سرقة تشفير ضخمة بقيمة 100$ مليون استهدفت مشاهير الولايات المتحدة الأمريكية.