تستمر الإجراءات الجنائية ضد أصحاب مخطط العملات المشفرة الاحتيالي Zima Digital Assets وهما ملك التشفير جون كاروسو وزاكري سالتر في محكمة مقاطعة أريزونا التي حددت موعد المحاكمة الخاصة بهم يوم 5 فبراير 2021 لتقرير عقد مؤتمر الحالة يوم 18 فبراير 2021 ومحاكمة هيئة المحلّفين يوم 8 يونيو 2021. حيث حصل هذا الثنائي من المحتالين على أكثر من 9$ مليون من الشركات ضحايا العملية الاحتيالية ولكنّهما لم يستخدماها في شراء العملات المشفرة أو أي من الأصول القائمة على تقنية Blockchain ولكن قاما بإعادة حوالي 2$ مليون منها على شكل أرباح استثمارية مقدمة إلى المستثمرين الأوائل. أما باقي الأموال، فقد أنفقوها على الطائرات الخاصة والإجازات وتأجير السيارات الفاخرة والمقامرة في الكازينوهات التي أثبتت السجلات المصرفية الخاصة بها أن كاروسو قد عاش حياة مرفّهة جداً منذ يونيو 2018 حيث ذهب في حوالي 30 رحلة إلى لاس فيجاس. 


اقراء هذ الخبر | رئيس AMF يدعو إلى إجراء تغييرات على تنظيم الأصول المشفرة


كما أشارت لائحة الإتّهام الموجّهة إلى كاروسو إلى استخدامه العديد من التحريفات والبيانات والإدّعاءات الكاذبة خلال إبرام العقود مع المستثمرين. وهو يقوم الآن بعدة محاولات لفتح جلسة احتجازه كان مستنداً في الأخيرة منها إلى أنه "فاحش الثراء" ولكنّ المحكمة رفضتها يوم 2 فبراير 2021 وخلصت الآن إلى أن كاروسو لم يضع أي أساس لإعادة فتح هذه الجلسة لأن الأدلة المقدمة كانت معروفة لدى المتهم قبل قرار المحكمة والأدلة الجديدة ليست جوهرية لعُدول المحكمة عن قرارها بالإضافة إلى أنه لم يثبت أن قدرته في الدفاع عن نفسه قد تأثرت مادياً بمواصلة احتجازه. 

ومن الجدير بذكره، قدمت السلطات الأمريكية في يناير 2020 شكوى ضد كاورسو وسالتر بتهمة التآمر وارتكاب جرائم احتيالية عبر الإنترنت وعمليات غسيل الأموال.