أصدرت شركة BRI Ferrier بياناً لكشف حقيقة مزاعم شركة USG Global -التي تقع في فانواتو- حول قيامها بإغلاق الحسابات المصرفية الخاصة بها في بورتوريكو، وأشارت (BRI) في بيانٍ لها: " أصدرت شركة USG في الثامن من فبراير 2021 بياناً تؤكد فيه إصدار جهات التصفية تعليمات تفيد بتجميد الحسابات المصرفية الخاصة بها، وهذا غير صحيح ". كما أوضحت بأنها لا تملك سلطة تجميد الحسابات المصرفية لأي شركة أخرى دون أمر من المحكمة. 

وكانت قد دخلت شركة USG المرخّصة من هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية ASIC في الإدارة التطوعية في يوليو 2020 بعد تعيين شركة BRI مسؤولاً لها، ولكن ظهرت هذه الاضطرابات الخاصة بها وتعمقت مع دخولها مجال التصفية في غضون شهرين إلى جانب إلغاء ترخيص ASIC الخاص بها الأمر الذي دفعها لنقل مقرها الرئيسي إلى لندن، فهي الآن تقدم خدماتها بمساعدة كيانها التابع لها في فانواتو. 


اقراء هذ الخبر | Admiral Markets تتحدى غرامة المنظم الإستوني


وكما ذكرت مواقع إخبارية موثوقة، تُلقي شركة USG اللوم على جهات التصفية في أستراليا لقيامها باحتجاز أموال العملاء الذين انتقلوا للعمل في منصة كيان فانواتو بدلاً من الكيان الأسترالي، وتأكيدها على وقف العمل مع شركة متعثرة مثلها. 

وأضافت جهة التصفية BRI: " تُدرك جهات التصفية في أستراليا أن بنك بورتوريكو الأول ينصحهم بعدم التعامل مع شركة USG بناءً على العناية الواجبة الخاصة بهم التي تشمل مراجعة المعلومات التي تقدمها هذه الشركة للجمهور خلال التحقيقات الخاصة بها وخلال مقاضاتها من هيئة ASIC الأسترالية نتيجة اكتشاف ارتكابها عدداً من المخالفات فهم بذلك يتفهّمون موقف بنك بورتوريكو ".