قامت بورصة العملات المشفرة Bitfinex بدفع 550$ مليون بالعملة الورقية إلى شركة Tether تغطي 100% من تسهيلات القرض البالغة 750$ مليون التي سحبتها قبل عامين في يوليو 2019 عن طريق تحويل 100$ مليون إلى الإحتياطي الخاص بها وذلك دعماً لرموز USDT بعد أن شهدت انخفاض في تغطيتها الورقية إلى أقل من 80% بعد حد الائتمان إلى البورصة الشقيقة. 

وقالت بورصة Bitfinex في بيانٍ لها: " تعلن بورصة Bitfinex بكل سرور عن سدادها مبلغ قدره 550$ مليون وهو ما تبقى من تسهيلات القرض المتجددة والمستحقة على شركة Tether بالعملة الورقية وذلك بتحويلها إلى الحساب المصرفي الخاص بها، وبذلك يكون قد تم سداد القرض بالكامل وإلغاء خط الائتمان ذات العلاقة ". 


اقراء هذ الخبر | المنظم التايلاندي يطلب من Bitkub إغلاق الباب أمام العملاء الجدد


وقد اتّهمت بورصة Bitfinex باستخدام 750$ مليون من احتياطي العملات المستقرة لتغطية خسائر قيمتها 850$ مليون، ولكنّها دافعت عن نفسها قائلة أن هذه الأموال قد تم إيداعها في شركة بنميّة تُدعى Crypto Capital بعدما تم الإستيلاء عليها وحمايتها من العديد من الولايات القضائية مثل بولندا والبرتغال وبريطانيا والولايات المتحدة، وشككت عدة مرات متتالية في سلطة رقابة نيويورك واتّهمتها باستخدام "عرض تقديمي واقعي مضلّل للغاية" عندما وصفت قرضها بأنه لا شيء سوى إيصال مالي من غير المحتمل سداده. وعلى الرغم من ذلك، خسرت بورصة Bitfinex المعركة القانونية من أجل استئناف قرار المحكمة الذي منعها من تسليم المستندات إلى المُدّعي العام في نيويورك على أساس تجاوز الولاية القضائية. 

وبناءً عليه، واجهت شركتيّ Bitfinex و Tether دعوى قضائية جماعية تتهمهما بتضخيم سوق العملات المشفرة بطريقة احتيالية وذلك بطباعة رموز USDT مكشوفة تُعرف باسم "أكبر فقاعة في تاريخ البشرية" بمزاعم اتفاقهما مع جهات أخرى بهدف تضخيم أسعار البيتكوين التي ارتفعت بعد اكتشاف خسارة بورصة Bitfinex مباشرةً.