أصدرت المحكمة أمراً قانونياً بشأن فرض عقوبة مالية تبلغ 19.214.956.00$ يوم الخامس من فبراير على المُخترق الروسي أندريه تيورين الذي استهدف عدداً من الشركات مثل JPMorgan و E*Trade وذلك بعد حوالي شهر من الحكم عليه بالسجن لمدة 144 شهراً وفقاً لحكم أصدرته القاضية لورا تايلور سوين من محكمة نيويورك الجنوبية.

ويمثل هذا المبلغ المفروض عليه -إلى جانب المدّعى عليهم الآخرين المشاركين في تلك الجرائم المالية جوشو آرون وزيف أورنشتاين وجيري شالون- مقدار العائدات التي حصلوا عليها بعد ارتكابهم بعض الجرائم الموضّحة في التهم رقم 1-2-8-9 من لائحة الإتهام الأولى والتُهمتين رقم 1-5 من اللائحة الثانية. 


اقراء هذ الخبر | استنساخ مزيف من بيبرستون Pepperstone


وللتذكير، حكمت محكمة مانهاتن الفيدرالية يوم السابع من يناير 2021 على أندريه تيورين بالسجن 144 شهراً بتهمة إختراق الحواسيب والاحتيال المصرفي عبر الإنترنت وارتكاب جرائم المُقامرة الغير قانونية بالإضافة إلى تورطه في حملة اختراق ضخمة أجهزة الحواسيب الخاصة ببعض المؤسسات المالية الأمريكية الكبيرة وشركات الوساطة التجارية مواقع الأخبار المالية وغيرها خلال الفترة ما بين 2012 ومنتصف 2015 الأمر الذي أدى إلى سرقة المعلومات الشخصية لأكثر من 100 مليون عميل من هذه الشركات المذكورة منها 80 مليون عميل من بنك JPMorgan. هذا وبالإضافة إلى بعض الهجمات الإلكترونية التي استهدفت بعض الشركات الأمريكية والأجنبية الأخرى بهدف تعزيز ودعم بعض المؤسسات الإجرامية بما فيها شركات المقامرة الغير قانونية عبر الإنترنت ومعالجات الدفع الدولية. 

كما استهدفت نشاطات القرصنة التي يرتكبها تيورين الشركات المعروفة باستخدام حملات التسويق الإلكتروني والكازينوهات المنافسة عبر الإنترنت وشركة استخبارات مخاطر التجار في الولايات المتحدة وذلك بهدف مراقبة جهود هذه الشركات المبذولة من أجل التدقيق الجنائي لمُعاملات بطاقات الائتمان الجنائية عبر الإنترنت بالنيابة عن الشبكات الرئيسية لبطاقات الائتمان بهدف تغطية مُخطّطاتهم الإجرامية. وذلك باستخدام الأنظمة الأساسية والبنية التحتية لأجهزة الحواسيب الموجودة عبر القارات الخمس والتي سيطر عليها من منزله في موسكو لفترات طويلة إلى أن وصل إلى الشبكات الخاصة بالشركات الضحية وتمكّن من تحديث البيانات المسروقة بانتظام.