قامت شركة OctaFX بترقية رئيس التداول السيد نيكولاس شارالامبوس إلى منصب رئيس التعاملات الذي شهد توسّعاً كبيراً في مسؤولياته اليومية وإشرافه بعد أن كان يمثل الدعامة الأساسية للشركة بانضمامه إليها لمدة تزيد عن عامين منذ 2018، حيث كان مسؤولاً عن الإشراف على طلب المستثمرين الأفراد المحترفين والمؤسسات على منتجات الشركة. 

وقد جاءت ترقيته في الوقت الذي كانت تتصارع فيه الشركة مع حملة تنظيمية على مستوى القطاع ما أدى إلى تغييرات جذرية في أعمال البيع بالتجزئة الخاصة بالشركة والإضرار بإيراداتها. وبالتالي، كان ذلك سبباً رئيسياً في في ترقية الشركة للسيد شارالامبوس باعتباره متداول متمرس وخبير في الأسواق الحالية والناشئة. 


 اقراء هذ الخبر | أكثر من مليون مستثمر في العملات الرقمية في ظل ارتفاع قيمتها


وكان قد عمل السيد شارالامبوس في العديد من الأماكن قبل العمل في شركة OctaFX، حيث عمل كتاجر في شركة FXPRIMUS، وأمضى حوالي خمس سنوات من العمل في شركة تكنولوجيا التداول TechFinancials في بريطانيا حيث شغل العديد من المناصب في أقسام الوسيط وغرف التداول والمكاتب الخلفية الخاصة بها وذلك حسبما ورد على ملفه الشخصي على منصة LinkedIn

ومن الجدير بذكره، حصلت شركة OctaFX على ترخيص من هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية في عام 2019 ما مكّنها من تشغيل شركة فرعية تابعة لها في الإتحاد الأوروبي وجذب عدد من العملاء لديها من جميع أنحاء القارة. حيث تم تأسيسها في عام 2011 وكانت تعمل في بداياتها من خلال شركة تابعة لها تُدعى St. Vincent Grenadines ما ساهم في تحقيق المرونة في خدمات الرافعة المالية والمكافآت المقدمة للعملاء، ولكنه من جهة أخرى، دفعت الصعوبات التي تواجه الصناعة في مجال المدفوعات الخارجية الشركات إلى البحث سلطات تشريعية تنظيمية أكثر صرامة من غيرها. 

وقد كنا قد أبلغنا قبل ذلك عن الشركة عندما قالت الجهة التنظيمية الماليزية أن منصة استنساخ احتيالية تظاهرت بنفس اسمها (OctaFX) وذلك على الرغم من أنها مرخّصة جيداً في أوروبا وأن مثل هذه التراخيص لا تنطوي على حقوق جواز السفر لترويج منتجاتها في ماليزيا.