قامت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية بتسليم جائزتين منفصلتين لكل من بلّغ عن المخالفات بقيمة 3$ مليون بهدف توجيه ومساعدة الجهات التنظيمية بتقديم معلومات عالية الجودة، بلغت الأولى منها 2.2$ مليون مقابل معلومات مقدمة نبّهت الموظفين لسوء السلوك وساعدت في إعادة ملايين الدولارات إلى العملاء المتضررين، و700.000$ آخرين لإخبار المبلّغ عن مخطط احتياليّ ساعد في إجراء إنفاذ ناجح، كما قدم أحد المرشدين أدلة مهمة للجهات التنظيمية وساعد في تحديد المستندات والشهود الأساسيين. 

وتعليقاً على ذلك، قالت رئيس مكتب المبلّغين عن المخالفات في هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، السيدة جين نوربيرج: " إن عودة ملايين الدولارات للعملاء المتضررين في مسألة واحدة والكشف عن المخطط الاحتيالي في مسألة أخرى تظهر قيمة المعلومات التي يُدلي بها المبلّغون عن المخالفات للجهات التنظيمية ". 


اقراء هذ الخبر | هيئة الأوراق المالية SEC تجبرشركة Tierion بإرجاع 25 مليون دولار للمستثمرين


وقد لاحظت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية أن الأمر قد أثار مخاوف كلا المبلّغين داخلياً ما دفعهُما لإبلاغها في الوقت المناسب. كما يمكنهم الاستفادة من التحقيقات التي تجريها الشركة بناءً على المعلومات التي أدلوا بها لها خلال الإفصاح الداخلي، على الرغم من أنه كان ينبغي عليهم إبلاغها في غضون 120 يوماً من الإفصاح الداخلي لتستخدمه في تحديد ما إذا كانوا قد قدموا معلومات أصلية أم لا. 

ومن الجدير بذكره، عادةً ما تستغرق عملية صنع القرار بعض الوقت، حيث قامت الهيئة بفرز مجموعة من طلبات المكافآت والنصائح حول الأخطاء المحتمل أن ترتكبها الشركات. كما لم تذكر الهيئة التنظيمية الأمريكية اسم الشركة الكتورّطة أو الأشخاص المبلّغين بموجب القانون الفيدرالي الذي يحمي سرية المعلومات ويُلزم بها، لذلك كشفت الهيئة عن بعض المعلومات فقط التي تتعلق بطبيعة القضية وإجراءات إنفاذها وهوية المبلّغين عن المخالفات. 

وبذلك تكون هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية قد دفعت ما يقارب 741$ مليون إلى 136 فرد منذ بدء البرنامج قبل حوالي عشر سنوات.