تطعن شركة Ripple -المدعومة برابع أكبر عملة رقمية في العالم XRP- في بيان رسمي لها بالاتهامات التي نسبتها هيئة SEC إلى مدرائها التنفيذيين والدعوى المدنية المرفوعة ضدهم لبيعهم أوراقا مالية غير مسجلة موضحة إلحاقها الضرر بالعديد من حاملي رمز XRP الأبرياء في المجتمع الأمريكي، وقالت بأنها ستردّ على القضية بالتفصيل في غضون أسابيع قليلة.

وأضافت Ripple: " لقد قمنا خلال ثماني سنوات بخدمة مئات العملاء من خلال تسهيل عمليات الدفع العالمية، لذلك سندافع عن شركتنا ونحاول تسوية القضية في المحكمة لوضع حل ينصف مجال العملات المشفرة في الولايات المتحدة "

وقد وصفت شركة Blockchain الدعوى القضائية بأنها هجوم كبير على مجال التشفير بالكامل في الولايات المتحدة مشيرة إلى تحذير الهيئة SEC السابق بشأن افتقار العملات المشفرة للوضوح التنظيمي في الولايات المتحدة.

 اقراء هذ الخبر | افتتاح أول بنك للعملات المشفرة في العالم

كما تدّعي هيئة SEC في الدعوى المرفوعة قيام Ripple ببيع رموز XRP بشكل غير قانوني لمستثمرين أمريكيين دون تسجيل عملية العرض والبيع كما تقتضي القوانين الفدرالية المالية.

وفي غضون ذلك، تصرّ شركة Ripple على استمرارها بالعمل في دعم المنتجات والعملاء في الولايات المتحدة وخارجها مشيرة إلى حدوث معظم عمليات تداول XRP خارج الولايات المتحدة نظرا لأن غالبية عملائها ليسوا منها.

وتوضح شركة Ripple أن السبب الأساسي للقضية على ما يبدو هو افتقار XRP للوضوح التنظيمي من هيئات الرقابة في الولايات المتحدة، حيث أنه لا يزال يتم تداولها بموجب قواعد تنظيمية واضحة في بريطانيا واليابان وسويسرا وسنغافورة.

وأكدت بالنهاية على إصرارها على العودة للعمل بعد تنحي رئيس هيئة SEC جاي كلايتون عن منصبه في العام المقبل وتعيين الرئيس المنتخب جو بايدن رئيسا آخرا لها.