تواجه شركة Ripple في سان فرانسيسكو دعوى قضائية أخرى رفعتها مجموعة شركات Tetragon في محكمة Chancery في ولاية ديلاوير ضدها تطالبها باسترداد أسهم C المفضلة لديها مما أدى إلى انخفاض قيمة الريبل XRP بنسبة 5% واستبدالها باللايتكوين Litecoin لتصبح رابع أكبر العملات المشفرة في العالم. 

وحسب ما ورد في تقارير إخبارية موثوقة، طلبت شركة Tetragon من المحكمة إجراء محاكمة عاجلة لشركة Ripple ورفع أمر قضائي أوليّ تقييدي ضدها يمنعها من استخدام النقد أو أي أصول أخرى إلى أن يتم أمر الاسترداد. 

اقراء هذ الخبر | هروب مستثمري العملات المشفرة الي البورصات خارج بريطانيا

وقد دحضت شركة Ripple هذه الدعوى وجاء في ردّها عليها: " كان في اتفاقيتنا مع شركة Tetragon لاستثمار أسهم C المفضلة لديها شرطاً يفيد بأنه في حال تم إعتبار عملة الريبل XRP أوراقاً مالية سيكون لديها الحق في استرداد أسهمها ونظراً لعدم اعتبارها كذلك، تعتبر هذه الدعوى غير صحيحة، كما إننا نشعر بخيبة أمل كبيرة لأن شركة Tetragon تحاول استغلال ضعف Ripple نتيجة افتقارها للوضوح التنظيمي في الولايات المتحدة الذي سنحصل عليه قريبا من المحكمة ونحن واثقون جداً من موقفنا ".

اقراء هذ الخبر | الريبل XRP مازالت تواجه صدمات الدعاوي القضائية

وكما ذكر سابقاً، واجهت الشركة دعوى قضائية الشهر الماضي رفعتها ضدها لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية لاعتبار XRP أوراقاً مالية غير مسجلة حققت من خلالها 1.3$ مليار الأمر الذي أدى إلى انهيار قيمتها بنسبة 60% وتعرض سوق العملات المشفرة لعمليات بيع مقابل 50$ مليار. ونتيجة لذلك، أوقفت العديد من بورصات العملات المشفرة تداولات الريبل XRP ومنها من ألغتها بالكامل، حيث يتم تداولها حالياً بسعر 0.22$ مما تسبب في انخفاض قيمتها السوقية الإجمالية من 29$ مليار إلى 10$ مليار خلال أسبوعين فقط. 

وبناءً عليه، حلّت عملة لايتكوين Litecoin محل عملة الريبل XRP كرابع أكبر عملة مشفرة في العالم نتيجة لارتفاع قيمتها السوقية -عن قيمة الريبل XRP- وبلوغها 10.7$ مليار (أي حوالي 500$ مليون).