لقد تقدمت شركة الأموال الإلكترونية Revolut في لندن في وقت سابق من هذا الشهر بطلب الحصول على ترخيص مصرفي في بريطانيا قدمته إلى سلطة السلوك المالي وسلطة التنظيم الاحترازية والذي ستتمكًن من خلاله من إقناع عملائها البريطانيين بتلقّي رواتبهم على حساباتهم الخاصة فيها والتي سيتم حمايتها بموجب خطة تعويض الخدمات المالية البالغة 85.000 جنيه استرليني.

وقد أوضح مؤسسها ورئيسها السيد نيك ستورونسكي قائلاً: " يسمح لنا الترخيص المصرفي في بريطانيا تقديم الخدمات المالية الأساسية التي يحتاجها عملائنا باستمرار في حساباتهم المصرفية اليومية مثل القروض وبطاقات الإئتمان وكشف الحسابات وحسابات الودائع، بالإضافة إلى توفير الثقة والأمان من خلال هيئة تعويضات الخدمات المالية FSCS ". 

اقراء هذ الخبر | بريتانا ماركتس Britannia Markets تعين ريتشارد ماجواير مديراً لإف إكس برايم FX Prime

ومن الجدير بذكره، تأسست شركة Revolut في عام 2015 وقدمت العديد من الخدمات المصرفية الخاصة بالعملات الأجنبية المرتبطة ببطاقات الدفع، وقد تطورت بشكل كبير على مرّ السنين إلى أن وصل عدد عملائها إلى 13 مليون عميل حول العالم.

وعلى الرغم من ذلك، لم تخطط في البداية للحصول على هذا الترخيص المصرفي بسبب الإشراف التنظيمي ولكنها اضطرت إليه في النهاية نظراً لقيود التوسع التنظيمية المفروضة. 

وأضاف ستورونسكي: " نحن نتطلع إلى تقديم المزيد من الخدمات المصرفية المبتكرة لعملائنا في بريطانيا حيث إننا متحمسون جداّ للعمل والمنافسة في المجال المصرفي إلى أن تصبح شركتنا بنكاً مرخصاً بالكامل في بريطانيا ".

اقراء هذ الخبر | شركة Revolut تحصل علي ترخيص مؤقت بسبب تراكمات FCA

وتعمل الآن شركة Revolut بموجب ترخيص مصرفي كامل في ليتوانيا يمكّنها من تقديم خدماتها للعملاء الأوروبيين، كما إنها تقدمت بطلب الحصول على نفس الترخيص في الولايات المتحدة الأمريكية في أواخر العام الماضي بعد أن انهارت في نوفمبر الماضي نتيجة خسارتها ما يقارب 270 مليون جنيه استرليني في عام 2019، ولكنها رغم ذلك انضمت إلى قائمة أكبر الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في أوروبا من خلال تقييمها بحوالي 5.5$ مليار.