أعلنت أحد أكبر شركات الصرف الأجنبي في اليابان (طوكيو) شركة Rakuten Securities عن نتائجها المالية خلال السنة المالية 2020 والتي تميزت بتحقيق إيرادات جيدة قدرت بحوالي 72 مليار ين وهي زيادة بنسبة 30% عن إيرادات السنة السابقة بالإضافة إلى الأرباح التي بلغت 15 مليار ين بزيادة قدرها 33% عن سنة 2019. 

أما بالنسبة إلى إجمالي الأصول، تمتلك الشركة حالياً 2.4 تريليون ين بزيادة حوالي ثلث ما كانت عليه العام السابق، وقد ازدادت أعداد مستخدميها حوالي ثلاثة أضعاف خلال عام 2020 حالها كحال باقي المنصات الأخرى التي ارتفعت أعداد متداوليها نتيجة انتشار وباء كورونا الذي دفع العديد من المستثمرين الشباب إلى فتح حسابات جديدة في الشركة الأمر الذي ساهم في ازدهار تجارة التجزئة. 


اقراء هذ الخبر |  حصول إكسنس Exness على ترخيص FSCA للعمل في جنوب إفريقيا


ومن الجدير بذكره، تخطط مجموعة شركات Rakuten الأساسية للإعلان عن تقاريرها المالية الموحدة للسنة المالية المنتهية يوم 31 ديسمبر 2020 في 12 فبراير 2021. وتدير شركتها التابعة Rakuten Securities أعمالاً إقليمية في هونغ كونغ بعدما استحوذت على إحدى الشركات التابعة لشركة FXCM قبل خمس سنوات بالإضافة إلى علامات تجارية لصرف العملات الأجنبية بالتجزئة في أستراليا وماليزيا عبر مشروع مشترك لها مع بنك استثماري لشركة Kenanga يسمّى Berha. كما يدير موقع الويب الخاص بها رابع أكبر شركة للتجارة الالكترونية بعد Alibaba و eBay و Amazon. 

وفي خطوةٍ منها لتنويع خدماتها، دخلت شركة Rakuten مجال الأصول الرقمية من خلال إطلاق تبادل العملة المشفّرة الذي عرف باسم Rakuten Wallet وذلك بعد حصولها على شركة مدفوعات البيتكوين الناشئة Bitnet وفتحها مختبر Blockchain في بريطانيا لتصبح واحدة من أكثر الشركات جدارةً في مجال العملات المشفرة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.