دفعت الإجراءات الإدارية المتخذة مؤخراً في محكمة مقاطعة نيويورك الجنوبية يوم 25 يناير 2021 ضد التجار السابقين في FX Cartel، ريتشارد آشر وروهان رامشانداني إلى الإستعداد حيث طلبا مزيداً من الوقت نتيجة تزايد المستندات والتهم الموجهة ضدهما والتي رفعها مكتب مراقبة العملة OCC، وذلك بعد أن تمّ تبرئة السيد أوشر -الذي يمثل الرئيس السابق لشركة G10 Spot Trading التابعة لبنك JPMorgan من تهم التلاعب بسوق الفوركس الفوري في قضية جنائية رفعتها ضده وزارة العدل قبل ذلك.


وقد ركزت هذه الدعوى القضائية التي رفعها مكتب OCC على تقديم السيد أوشر لبعض المستندات وحلقات التداول الخاصة بهذا المكتب والتي لم يتم عرض أي منهم في المحكمة الجنائية إلى الآن حيث أنها تستغرق وقتاً طويلاُ لاكتشافها كما يدّعي أوشر، حيث قال: " لقد عثرنا على 275.000 سجلاً يحتوي على التداولات والاتصالات المتزامنة مع تلك المستندات "، كما أكد أنهم بحاجة إلى شهرين آخرين على الأقل حتى يتمكّن المحامي من تحديد جميع المستندات التي سيعتمد عليها أمام محاكمة مكتب OCC


اقراء هذ الخبر | CFTC تطالب بفرض غرامة قدرها81 مليون دولارعلى نظام الأصول الرقمية المخادعة Q3 Holdings


ومن الجدير بذكره، أصدرت لجنة التنسيق الإدارية إخطارات ضد أوشر ورامشانداني في أغسطس 2020 معلنة عن بدء جلسات الإستماع لاتخاذ قرار بشأن إصدار أية أوامر ضدهما والتي مُنع على إثرها المدّعى عليهما من إدارة شؤون أي مؤسسة إيداع مؤمّنة اتحادياً أو مؤسسات أو وكالات أخرى أو أي اتحادات إئتمانية أو أي كيان مُشار إليه في 12 U.S.C. 18 18 e، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية مدنية. 

ولقد قدم المدّعى عليهما طلباً إلى محكمة مقاطعة نيويورك الجنوبية بعد عدة أيام من تقديم لجنة التنسيق الإدارية للإخطارات مطالبين تعديل أمر الحماية الصادر عن المحكمة في الإجراءات الجنائية المرفوعة ضدهما. ولكن إلى الآن لم تتحقق أي مطالب قدموا إليها والتي عارضتها وزارة العدل بشدة رافضة جميع الجهود التي يبذلها المدّعى عليهما لاستخدام الوثائق الرسمية للقضية الجنائية التي رفعها مكتب OCC

وفي رسالته الأخيرة إلى المحكمة، يطالب السيد أوشر مساعد المدّعي العام لقسم مكافحة الاحتكار بإعادة النظر في مسألة معارضة وزارة العدل لأي تعديل لأمر الحماية.