عالجت هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية ESMA بعض القضايا الهامة المتعلّقة بالعمليات التجارية المشكوك بها التي تجريها بعض الشركات حول الالتماس العكسي في المنطقة، حيث أكدت هذه الجهة التنظيمية ESMA على أنه لا يمكن اعتبار الخدمات المقدمة من بلد ثالث لعملاء الإتحاد الأوروبي خدمات مقدمة بمبادرة حصرية من هؤلاء العملاء. 

ووفقاً لبيان رسمي لها، حذّرت هيئة ESMA المستثمرين من فقدانهم حماية الإتحاد الأوروبي في حال استخدموا الخدمات المقدمة من جهات غير مرخّصة بموجب قانون الإتحاد الأوروبي والدول الأعضاء وذلك بعد انتهاء المرحلة الانتقالية في بريطانيا يوم 31 ديسمبر 2020 مؤكدةً على أن بعض الشركات تحاول إيجاد طرق معيّنة للتغلب على متطلبات إطار العمل MiFID II من خلال إجراء بعض التغييرات في شروطها العامة. 


اقراء هذ الخبر | نهاية محزنة لشركة IHS Markit بعد انتهاء عام 2020


وممّا ورد عن الجهة التنظيمية ESMA: " تذكّر هيئة ESMA الشركات بأنه عندما تقوم شركات من بلد ثالث بطلب عملاء عاديين أو عملاء من الإتحاد، أو ترويج لخدماتها أو الإعلان عن أنشطة استثمارية بالإضافة إلى خدمات الإتحاد نفسه، فإن هذا لا يعني بالضرورة اعتبارها خدمة مقدمة بمبادرة حصرية من العملاء وهذا صحيح بغضّ النظر عن أي بند تعاقدي أو إخلاء مسؤولية يفيد بذلك ". 


اقراء هذ الخبر | رضاء بشركة ITI Capital برغم خسارتها الكبيرة


ومن الجدير بالإشارة إليه، كان لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي تأثيراً كبيراً على الشركات المالية في جميع أنحاء أوروبا وبريطانيا التي لا تزال تحاول إيجاد حلول مناسبة للاضطرابات التنظيمية الناتجة عن التحوّل الأمر الذي دفع هيئة ESMA لاقتراح بعض التغييرات على أنظمة الإبلاغ في عام 2020 بموجب إطار العمل MiFIR في محاولة منها لمعالجة القضايا المتعلّقة بقواعد الالتماس العكسي في المنطقة. 

وممّا ورد عن هيئة ESMA في إعلان رسمي لها أيضاً: " مع انتهاء المرحلة الانتقالية في بريطانيا يوم 31 ديسمبر 2020، قامت بعض الشركات بالعديد من العمليات المشكوك بها حول الالتماس العكسي وذلك بترويج الخدمة أو المنتج بمبادرة حصرية من العميل. فعلى سبيل المثال، تحاول هذه الشركات التحايل على متطلبات إطار العمل MiFID II من خلال تضمين البنود العامة في شروط العمل الخاصة بها أو من خلال استخدام مربعات "أوافق" حيث يذكر العملاء أنّ أي معاملة يتم تنفيذها مقدمة بمبادرة حصرية من الزبون ".