لقد أعلن اليوم مركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية BIS عن برنامج عمله الذي ركّز من خلاله على ستة مجالات رئيسية بهدف تعزيز التعاون الدولي في التكنولوجيا المالية المبتكرة بين البنوك المركزية. 

حيث كان من ضمن الأولويات الرئيسية ما يلي:

-التطبيقات الخاصة بالتكنولوجيا المبتكرة Regtech والتكنولوجيا المبتكرة نفسها Suptech التي تستخدمها الجهات التنظيمية. 

-الجيل القادم من البنى التحتية للأسواق المالية FMIs.

-العملات الرقميّة الخاصة بالبنك المركزي CBDCs

-التمويل المفتوح.

-الأمن الإلكتروني.  

-الاستثمار البيئي (الأخضر). 

وفيما يتعلّق بالعملات الرقمية الخاصة بالبنك المركزي، نفّذ بنك التسويات الدولية BIS مشروع Helvetia بمساعدة البنك الوطني السويسري SNB ومشغّل البنية التحتية المالية SIX والذي يوضح الجدوى الوظيفية والمتانة القانونية لتسوية الأصول المرمّزة من خلال العملات الرقمية للبنك المركزي وربط منصة تكنولوجيا دفتر الحسابات الرقمية بأنظمة الدفع الحالية في إعدادٍ شبه مباشر لهذا المشروع المستمر. 


اقراء هذ الخبر | Huobi Futures تقترب من 2.5$ تريليون


ومن جهةٍ أخرى، يركّز بنك التسويات الدولية على مشروع إنشاء منصة لتسوية المدفوعات الخارجية باستخدام العديد من العملات الرقمية للبيع بالجملة تمكّن البنوك المركزية من إصدار عملات رقمية متعددة خاصة بها الأمر الذي سيدفع البنوك المرخّصة ومقدّمو خدمات الدفع إلى استخدام هذه المنصة كبنية أساسية مشتركة للتسوية وبالتالي تمكين المتداولين من شراء وتبادل واسترداد العملات الرقمية المختلفة الخاصة بالبنوك المركزية. 

ويأتي هذا المشروع على غرار مشروع Inthanon LionRock التابع لسلطة النقد في هونغ كونغ وبنك تايلاند الهادف إلى دراسة اعتماد DLT من أجل تسهيل عمليات تحويل الأموال الخارجية والدفع الذري مقابل عمليات دفع المعاملات التجارية للبورصات الأجنبية. كما يهدف مشروع التسوية إلى تعزيز النموذج الأوّلي لشبكة الممر العابر للحدود بهدف دعم العملات الرقمية للبنوك المركزية الأخرى. 


اقراء هذ الخبر | شركة OANDA تستمر في اللجوء للقضاء وتتطالب بالتعويض


وهناك دراسات خاصة بعملات التجزئة الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية حول فوائد وتحدّيات البنى التحتية المستخدمة في توزيعها من خلال البنوك التجارية ومقدّمي خدمات الدفع باستخدام نموذجين من العملات وهي العملات الرقمية الهجينة والعملات المستقرّة الخاصة المدعومة بعملات البنوك المركزية. 

وتعتبر مراكز الإبتكار التابعة لبنك التسويات الدولية في هونغ كونغ وسنغافورة وسويسرا هي المسؤولة عن متابعة هذه المشاريع (المبادرات) الثلاثة الأولى بالتعاون مع شركائها من البنوك المركزية المتمثّلة في سلطة النقد في هونغ كونغ وسنغافورة والبنك الوطني السويسري. كما أنّ هناك مبادرات أخرى ستقوم بتنفيذها مراكز إبتكار جديدة مخطّط لها في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية خلال الأشهر المقبلة إلى جانب شراكة إستراتيجية مع بنك الاحتياط الفيدرالي في نيويورك.