أعلن البنك المركزي الفرنسي يوم الثلاثاء صفقته التجريبية الخاصة بالعملات الرقمية CBDC استحوذت على دورة التسوية الشهر الماضي والقائمة على محاكاة معاملات نقدية تزيد قيمتها عن 2 مليون يورو وذلك من خلال تعاونه مع شركة SETL للبنية التحتية والمدفوعات بهدف تلقّي تقنية DLT الضرورية والبنية التحتية لإصدار واسترداد العملة الرقمية بمساعدة فريق IZNES التابع لها.

وعلّق رئيس شركة SETL السيد ديفيد والكر في بيان له قائلاً: " تعتبر عملية إكمال تجربة حيّة للعملة الرقمية الخاصة بالبنك المركزي الفرنسي دليلاً على مساهمة شركة SETL في تحويل الأسواق المالية ".

ولقد تمت مشاركة واسترداد أسهم صندوق سوق المال Groupama Enterprise من خلال هذه التجربة التي شارك فيها أيضاً Citi و CACEIS التي قامت بدور الوصيّ على الأموال واشترت بعض العملات الرقمية الخاصة بالبنك المركزي. 


اقراء هذ الخبر | حصول بيتكوب Bitkub التايلاندية لتبادل التشفير على إشعار لتحسين الخدمات


كما يتنافس العديد من البنوك المركزية الأوروبية لتطوير العملات الرقمية وأوّلها الجهات التنظيمية الفرنسية. ولقد حدثت هذه الصفقة التجريبية بعد قيام البنك المركزي الفرنسي بتعيين ثمانية من شركاء القطاع الخاص للتسوية بين البنوك التي اختبرت اليورو الرقمي في ظلّ ظروف حدثت مع بنك Societe General. 

وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة SETL، السيد فيليب مورل: " بعد قيامنا بتسليم كل من IZNES و مستودع الأوراق المالية المركزية ID2S للسوق، نحن متحمسون الآن لنقل المدفوعات إلى المستوى التالي، تعزيزاً لقدراتنا الإستراتيجية إلى جانب سجلّنا الحافل في تقديم بنىً تحتية منظّمة للأسواق ". 

وقد صرّحت رئيسة البنك المركزي الأوروبي -الذي يقوم الآن بتقييم أهمية اليورو الرقمي- السيدة كريستين لاغارد في وقت سابق بإطلاق بعض الجهات التنظيمية عملة رقمية في غضون عامين أو أربعة أعوام مقبلة.