كشفت إدارة الجمارك في فنلندا عن خطتها لبيع 1981 وحدة من عملة البيتكوين BTC بقيمة 76$ مليون في المزاد العلني صادرتها أثناء إعتقال تاجر مخدّرات فنلندي في عام 2016 بهدف الإستفادة من إرتفاع أسعارها بشكل كبير في الآونة الأخيرة، حيث كانت الدولة قد خططت لبيعها في عام 2018 ولكنها عدلت عن ذلك خشية مواجهة العديد من المشكلات بسبب تداول الأموال. 

كما أوضح السيد بيكا بيلكانين، أحد مسؤولي الجمارك الفنلندية العملية التي يخططون لها لبيع وحدات البيتكوين التي صادروها قائلاً: " يمكن لإدارة الجمارك بيع وحدات البيتكوين إما بنفسها أو عن طريق وسطاء لها، فهي ستباع في أقرب وقت ممكن وعملياً في الأشهر المقبلة لأنه لا داعي للإنتظار لأنه لن يغيّر شيئاً ".

اقراء هذ الخبر | شركة Revolut تحصل علي ترخيص مؤقت بسبب تراكمات FCA

وقد ذكر أيضاً السيد بيلكانين المخاطر المرتبطة بتداول الأموال المشفرة في السوق الإجرامي ولكنّه يعترف في الوقت نفسه أن قسم إدارة الجمارك لا يوجد أمامه خيار سوى بيع هذه العملات، فقال: " لقد توصل قسم الجمارك -وبناءً على التشريعات الجمركية- إلى أنه ليس أمامها خيار آخر سوى بيع هذه العملة بعدما كان هناك خيار آخر وهو تسليمها إلى وكالة حكومية أو شخص آخر وإتلافها ولكن توصلنا بالنهاية إلى أن البدائل التي لا تمثل مبيعات ليست واقعية ".

وبناءً عليه، اتخذ مسؤولو إدارة الجمارك الفنلنديين قرار بيع عملات البيتكوين التي صادروها بعد أن تجاوز سعر الوحدة منها 40.000$ لتبلغ القيمة الإجمالية لهم حوالي 76$ مليون والذي يمثل زيادة كبيرة جداً عن قيمتها وقت الإستيلاء عليها والتي بلغت 800.000$ فقط.

وعادةً ما تتخذ الحكومات في جميع أنحاء العالم إجراءات صارمة ضد الإستخدامات غير القانونية للعملات المشفرة، حيث أعلنت السلطات الأمريكية في نوفمبر 2020 عن مصادرة الحكومة لمجموعة من عملات البيتكوين BTC قدّرت بحوالي مليار دولار مرتبطة بسوق طريق الحرير المظلمة.