تسمح أكبر شركات إدارة الأصول في العالم BlackRock التي تمتلك 8 تريليون دولار من الأصول المدارة لإثنين من أكبر صناديقها بتداول مشتقات البيتكوين. وحسبما ورد في المستندات المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، أضافت الشركة عقود البيتكوين الآجلة إلى منتجات المشتقات التي ستستثمر فيها هذه الصناديق في السلع أو العملات أو أسعار الفائدة أو الأحداث الإئتمانية أو المؤشرات. 

وممّا ورد عنها: " إنّ عقود البيتكوين الآجلة والوحيدة التي يمكن للصناديق أن تستثمر فيها هي التي سيتم تسويتها نقداً والتي سيتم تداولها في بورصات السلع الأساسية المسجّلة لدى هيئة تداول السلع الآجلة ". 

وتشير الشركة للعديد من المخاطر التي قد تنتج من مشاركتها للعملات المشفرة منها التغييرات التنظيمية وقضايا التقييم ومخاطر عدم السيولة حيث لا يتم تداول عقود البيتكوين الآجلة بشكلٍ كبير كالعقود الأخرى. كما تذكّر مستثمريها بالمشاكل الفنية والتشغيلية التي غالباً ما تواجه بورصات البيتكوين الأمر الذي أدى إلى تقلب أسعارها بشكل كبير بالإضافة إلى تذكيرهم أيضاُ بأن عملة البيتكوين رقم 1 في العالم كانت هدفاً للاحتيال والتلاعب مما أثر سلباً على أدائها في الأسواق. 

اقراء هذ الخبر | البيتكوين وبايدن و كيف ستتعامل الإدارة الأمريكية الجديدة مع العملات المشفرة

ومن الجدير بذكره، تعتبر بورصة شيكاغو هي السوق المرخّص الوحيد في الولايات المتحدة والذي يقدم عقود البيتكوين للتسوية النقدية والذي يسمح للمستثمرين بأخذ النقود بدلاً من التسليم الفعلي للعملة عند تسوية العقد. كما عرضت شركة Cboe (التي تمتلك بورصة شيكاغو) مشتقات وعقود مماثلة في عام 2017 ولكنّها أوقفتها في عام 2019. 

كما تقدم منصة العملات المشفرة في بورصة نيويورك Bakkt العقود الآجلة الخاصة بعملة البيتكوين التي تعتبر منتجات مخصصة للتسليم المادي. 

ويأتي التحديث الجديد بعد شهر تقريباً من إتّخاذ الرئيس التنفيذي لشركة BlackRock السيد لاري فينك موقفاً صعودياً بشأن أول عملة مشفرة في العالم (البيتكوين) والذي قال "البيتكوين تجذب الإنتباه" وبالتالي يمكن أن تحل محلّ الذهب ولكنّه في الوقت ذاته حذّر من شعبيّتها المتزايدة التي أثرت على الدولار الأمريكي بشكل كبير. 

وبالمقابل، رفض السيد فينك عملة البيتكوين لأنها لا تمثّل شيئاً سوى أنها وسيلة للمضاربة وغسيل الأموال في الوقت الذي كانت تبحث فيه شركة BlackRock عن خبير في التشفير في أواخر عام 2020 بعد أن أعلنت عن وظيفة شاغرة لنائب الرئيس في Blockchain