أعلنت مجموعة شركات Alpha لخدمات فوركس في بريطانيا اليوم عن عدم قدرتها على خدمة عملاء بعض دول الإتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا منه إلى أن يتم تشغيل شركتها الفرعية في مالطا.

ومن خلال تحديث التداولات الذي أطلقته، ستقدم شركة Alpha خدماتها للعملاء الأوروبيين من خلال الالتماس العكسي والعمل على أساس التنفيذ فقط، وتكمن المشكلة في أنه لا يمكن تنفيذ هذا الالتماس العكسي بشكل موحّد في جميع دول الإتحاد الأوروبي، لذلك لن يتمكّن العملاء الأوروبيين من عقد صفقات جديدة مع شركة Alpha حتى يتم تشغيل فرعها في مالطا. 

ومما ورد عن شركة Alpha في إعلان رسمي لها: " لقد اكتملت غالبية الاستعدادات والإجراءات التي اتخذها فرع شركة Alpha في مالطا قبل بداية 2021 مع حصوله على خطاب عدم ممانعة من حيث المبدأ من الجهات التنظيمية في مالطا، ومع ذلك لم تقدم الشركة على الخطوة النهائية إلا بعد تأكيد نتيجة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي مؤكدةً على أن جميع المتطلبات عرضةً للتغيير وبالتالي تصبح العملية غير ضرورية ". 


اقراء هذ الخبر | خسارة العملات المشفرة بنسبة 99%


كما شهدت الشركة خلال 2020 مزيجاً من الربح والخسارة بالإضافة إلى إحداث خطوة تنفيذية مهمة انتهت بانتقال السيد مات نولز من عضو مستقلّ غير تنفيذي للشركة إلى مستشار استراتيجي مسؤول عن العمليات الاستراتيجية العامة للشركة. 

وقال مؤسس شركة Alpha والرئيس التنفيذي لها السيد مرجان تيلبروك في بيان رسمي له: " على الرغم من التحديات التي واجهها فريق عمل الشركة، إلا أنه أكد أن عام 2020 كان عاماً جيداً من التقدم في جميع مجالات الشركة وذلك بمساعدة وجهود موظفينا فنحن فخورون جداً بهم كما إنني أشعر بأنه لديّ الشرف لقيادة فريق العمل هذا وأعتقد أن التقدم الذي حقّقناه معاً سيضعنا في مكانة جيدة جداً في المستقبل ".