نشر بنك التسويات الدولية BIS في بازل يوم الأربعاء تقريراً بعد دراسةٍ أجراها حول موقف البنوك المركزية من العملات الرقمية والعملات المستقرة والذي أفاد بأنّ 75% من هذه البنوك تدرس فكرة إطلاق العملات الرقمية والمستقرة الخاصة بها  ولكنّها لا تزال في مراحلها الأولى. حيث تلقّى هذا البنك ردوداً من 65 من البنوك المركزية التي تمثل 72% من سكان العالم و 91% من الناتج الاقتصادي العالمي. 

وممّا جاء في التقرير: " تبحث معظم البنوك المركزية الآن في مسألة العملات الرقمية الخاصة بها كما تشير الدراسة التي أجراها بنك التسويات إلى انتقالها من البحوث النظرية إلى التجارب العملية ذات العلاقة، ومع ذلك لا تزال تبدو التطورات والتوسعات الخاصة بالعملات الرقمية للبنوك المركزية صعبة المنال ". 


اقراء هذ الخبر | شركة Blockstream تبدأ بتعدين البيتكوين


وقد جاءت الدراسة بعد مرور أكثر من عام على الاستجواب الذي أقامه بنك التسويات الدولية ضد بعض الجهات التنظيمية النقدية حول موقفهم من العملات الرقمية. أما بالنسبة إلى البنوك المركزية التي نجحت في إطلاق العملات الرقمية الخاصة بها، فقد تفوّق البنك المركزي الصيني على نظرائه العالميين من خلال التجربة الجماعية التي أجراها عبر المدن الكبرى إلى جانب البنوك المركزية الأوروبية التي استعدّت لإطلاق اليورو الرقمي فضلاً عن بعض الجهات التنظيمية النقدية الهندية التي توجهت حديثاً إلى العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية. 


اقراء هذ الخبر | 2450 حساباُ لعملة البيتكوين BTC يحمل كلا منها أكثر من 1000 وحدة


وعلى الرغم من ذلك، لا تزال بعض البنوك المركزية متشكّكة فيما يخص العملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثيروم إلى أن وصف بنك التسويات الدولية إرتفاع العملات المشفرة خلال عام 2020 ب"المضاربة". 

وأضاف التقرير: " لا تزال بعض البنوك المركزية تنظر إلى العملات الرقمية على أنها منتجات متخصصة لا تستخدم بشكل كبير كوسيلة دفع معتمدة وذلك على الرغم من مراقبة التطورات الخاصة بها باستمرار نظراً لاعتماد المستهلكين عليها في الآونة الأخيرة ".