أعلنت منصة التداول الإلكتروني الخارجية في برمودا 24 Exchange والتي أسسها الرئيس التنفيذي السابق لشركة FastMatch، السيد دميتري جالينوف عن إكمالها أول تداول للعملات الأجنبية FX نفّذته بالدولار الأمريكي .

 موضحةً انخفاض تكلفة تداول العملات الأجنبية ليصل إلى ستة منازل عشرية والذي يوفر نفس السيولة والكفاءة التي توفرها العقود الآجلة لبورصة Exchange FX 24.  

وعلّق مؤسس بورصة Exchange 24 ورئيسها التنفيذي، السيد دميتري جالينوف قائلاً: " نتيجة نمو حجم التداولات اليومي لدينا، ازدادت المنتجات المبتكرة بما فيها عمليات تداول العملات الأجنبية. كما تم تكريس فريق إدارة بورصة Exchange 24 لإعطائها قيمة كبيرة أمام عملائنا التجاريين العالميين من خلال إضافة قدرات جديدة. وإننا سنتابع الأمر عن كثب من خلال إنتاج منتج مقايضة للعملات الأجنبية من أجل تعزيز مكانتنا كمصدر موثوق للسيولة في سوق العملات الأجنبية ". 


اقراء هذ الخبر | FINRA تفرض غرامة مالية على شركة Growth Capital Services


وقال مدير العمليات التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد السيد جونكالو ليما: " نحن سعداء جداً بتوسيع منتجات بورصة 24 Exchange لتداول العملات الأجنبية التي تعتبر مكمّل ثلاثي لعروض العقود الآجلة وهي بداية رائعة لعام 2021 ". 

كما أضاف رئيس بورصة 24 Exchange السيد جايسون ويرز: " تعتبر عملية توسيع مجال منتجاتنا أحد أسباب استمرارنا في إضافة مستثمرين مؤسسين. وكان آخر المميزات الاستثنائية ذات القيمة المضافة هي العلامة العشرية التي نقدمها مثل معاملات العملات الأجنبية والتي تمكّننا من انتشار العروض. كما تساعدنا الفروق البسيطة بأن نكون المزوّد الأقل تكلفة مما سيؤدي إلى ارتفاع الطلب على منتجاتنا ". 


اقراء هذ الخبر | غلق حسابات متدوال البيتكوين للمره الحادية والعشرون في 3 سنوات


كما صرحت بورصة 24 Exchange امتثالها الكامل لمبادئ القانون العالمي للعملات الأجنبية، فهي منصة تداول متعددة الأصول تسمح للمشاركين في الأسواق بالتداول بأقل تكلفة ممكنة. حيث صرحت الشركة بأن مهمتها الأساسية هي تمكين أعضائها من بدء الصفقات التجارية بفعالية أكبر مستخدمين فئات أصول مختلفة على مدار 24 ساعة في اليوم وبأقل تكلفة ممكنة في الأسواق العالمية مع تقديم صفقات تجارية فريدة من نوعها تلبي إحتياجات كل فئة من هذه الفئات المختلفة. ومن الجدير بكره، يقع مقر الشركة في هاملتون/برمودا ولكنها لا تخضع لرقابة سلطة النقد لهذه البلاد ".