لقد حكمت محكمة مانهاتن الفيدرالية يوم الخميس على المخترق الروسي أندريه تيورين بالسجن 144 شهراً بتهمة الاحتيال عبر الإنترنت والاحتيال المصرفي وجرائم المقامرة غير القانونية بالإضافة إلى تورّطه في حملات قرصنة ضخمة في الفترة ما بين 2012 ومنتصف 2015 استهدفت العديد من المؤسسات المالية الأمريكية الكبيرة وشركات الوساطة التجارية وبعض الصحف المالية الإخبارية وشركات أمريكية أخرى منها بنك J.P. Morgan وشركة E*Trade وصحيفة Wall Street إنتهت بسرقة المعلومات الشخصية لأكثر من 100 مليون عميل فيها منهم 80 مليون عميل من بنك J.P. Morgan وحده. 

وقد كان ذلك بتوجيه من شريكه جيري شالون صاحب مخططات احتيال الأوراق المالية في الولايات المتحدة الأمريكية والذي قام بإطلاق حملة تسويق للأسهم المتداولة بطريقة مضلّلة لعملاء الشركات المستهدفة التي سرق منها معلومات الإتصال الخاصة بها من أجل تضخيم أسعار هذه الأسهم.  

اقراء هذ الخبر | شركة Revolut تحصل علي ترخيص مؤقت بسبب تراكمات FCA

فهو (أندريه تيورين) متّهم ويعترف بارتكاب العديد من جرائم التلاعب بالأسواق المالية والمقامرة غير القانونية عبر الإنترنت والإحتيال عند الدفع وذلك بمساعدة عدة شركاء له من ضمنهم (جيري شالون، غاري شالاشفيلي، غابريل، غابي، فيليب موسيت، كريستوفر إنجهام، جوشو صموئيل آرون، مايك شيلدز، زيف أورنشتاين، أفيف شتاين وجون أفيري) a/k/a. 

وقد شملت نشاطاته الإجرامية استهداف الشركات المستخدمة لحملات التسويق عبر البريد الالكتروني والكازينوهات المنافسة وشركات استخبارات المخاطر في الولايات المتحدة الأمريكية حتى يتمكّن والمتآمرين معه من مراقبة جهود الشركة في تدقيق المعاملات الجنائية الخاصة ببطاقات الائتمان عبر الانترنت بدلاً من شبكات بطاقات الائتمان الرئيسية وبالتالي إخفاء مخططاتهم الإجرامية. 

اقراء هذ الخبر | CFTC تطالب بفرض غرامة قدرها81 مليون دولارعلى نظام الأصول الرقمية المخادعة Q3 Holdings

وقد استخدم المتّهم طريقة تشكيل شبكات أجهزة الحاسوب في القارات الخمس التي يسيطر عليها من موسكو حتى تمكّن من الوصول إلى شبكات الشركات المستهدفة وقام بتحديث بياناتها المسروقة بانتظام عن طريق تنزيل المعلومات بصورة متكررة، وبمجرد اكتشاف أنشطته الإجرامية قام وبمساعدة شريكه شالون بتدمير الأدلة التي توصلت إليها جهات إنفاذ القانون الأمريكية للتعرّف عليهم واعتقالهم. 

ومن خلال هذه المخططات الإجرامية الاحتيالية، حصل تيورين وشريكه شالون والمتآمرين معهم على مئات الملايين من الدولارات من العائدات الغير مشروعة منهم 19 مليون دولار لصالح تيورين فقط من نشاطات القرصنة التي سجن على إثرها 144 شهراً بالإضافة إلى ثلاث سنوات تحت الرقابة ودفع غرامة مالية قدرها 19.214.956$.