عملة الريبل XRP يتخلى عنها الجميع  حيث تخلّت معظم البورصات عن عملة  الريبل  بعد الدعوى القضائية المرفوعة ضدها، أصدرت شركة التحويلات MoneyGram بيانا لها توضح فيه علاقتها مع شركة Blockchain وقالت: " لم يتم إخطار الشركة بأي تأثير سلبي على اتفاقها التجاري مع شركة Ripple لكنها ستستمر في مراقبة أي تأثير محتمل مع تطورات الدعوى القضائية ". وقد جاء هذا البيان في الوقت الذي كانت تعدّ فيه شركة Ripple مستثمرا بارزا فيها.

وقامت شركة Blockchain في كاليفورنيا باستثمار مبلغ يقدّر بحوالي 50$ مليون في شركة MoneyGram في بداية عام 2019، كما قررت شركة Ripple مؤخرا التخلي عن 33% من حصتها في شركة MoneyGram. ووافقت شركة MoneyGram على استخدام تقنية Blockchain التي تستخدمها Ripple كأساس لعمليات الدفع عبر الحدود لأربع عملات.

اقراء هذ الخبر | تحطم العملات المشفرة في هيئة الأوراق المالية SEC خلال اليوم الأخير لـ Jay Clayton


وفيما ورد عن شركة MoneyGram: " لقد حاولت MoneyGram باستمرار الإستفادة من تجارب نظرائها التقليديين في تداول العملات الأجنبية خلال اتفاقيتها مع Ripple ولم تعتمد عليها في إنجاز متطلبات تداول العملات الأجنبية الخاصة بها. كما أن MoneyGram لا تعتمد على منصة ODL أو RippleNet في التحويلات المباشرة لأموال المستهلك الرقمية منها أو غير الرقمية ". 

وقد اشتدت الاضطرابات التي واجهتها شركة Ripple في وقت سابق هذا الأسبوع بعد رفع هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC دعوى قضائية ضدها -ممثلة بإثنين من مدرائها التنفيذيين هما كريس لارسن وبراد جارلينجهاوس- لقيامها ببيع أوراق مالية غير مسجلة لديها والحصول على مبلغ قدره 1.3$ مليار بشكل غير قانوني منذ العام 2013.

وقد ذكرت هيئة SEC علاقة شركة Ripple مع شركة MoneyGram رغم أنها ليست جزء من الدعوى المرفوعة ضدها.

وقد أشارت الهيئة في شكوتها: " لقد أصبح جهاز تحويل الأموال قناة أخرى لمبيعات XRP غير المسجلة لشركة Ripple مع حصولها على ميزة إضافية تمكّنها من الترويج لعملة XRP وحجم تداولاتها.