قدمت لجنة هيئة الاوراق المالية SEC طلبا في محكمة مقاطعة نيويورك الجنوبية اليوم لإغلاق قضية الإحتيال التي رفعتها ضد أحد شركاء رينويك هادو في سلسلة Ponzi الاحتيالية المدعو سافريج جاتا أورا الذي أقرّ بارتكاب هذه الجريمة في السابع من يناير من العام 2020 والذي حكم القاضي راكوف عليه على إثرها بالسجن 48 شهرا وأصدر حكما بمصادرة 2.9$ مليون تقريبا في السابع والعشرين من يونيو من نفس العام. 

وورد عن لجنة SEC أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي مع جاتا أورا لحل هذه القضية المدنية وذلك بإصدار القاضي راكوف أمر استرداد بقيمة 39.972.000$ في العاشر من ديسمبر من العام 2020، وبالتالي تسعى أطراف القضية للحصول على موافقة اللجنة النهائية على هذه التسوية التي تستغرق من خمسة إلى ستة أسابيع من أجل تقديم أحكام الموافقة إلى المحكمة للنظر فيها.

اقراء هذ الخبر | هل من الممكن لصناعة تجارة الفوركس بالتجزئة الحفاظ على النمو الكبير الذي حققته خلال عام 2020

لقد اتهمت لجنة SEC في مايو 2019 جاتا أورا وشركته Core Agents بالاحتيال على المستثمرين فيها من خلال مخطط استثماري احتيالي  بمبلغ يزيد عن 30$ مليون، كما تدّعي الآن قيامه بتوظيف مجموعة من الوكلاء في قسم المبيعات لبيع استثمارات احتيالية في مجالات العمل المختلفة في شركة Bar Works من خلال عروض مضلّلة تروّج لرئيسها التنفيذي المزعوم جوناثان بلاك متجاهلة رينويك هادو المسؤول الفعلي لجميع الكيانات. 

ولقد أكدت الشكوى التي رفعتها لجنة SEC أن بلاك اسما وهميا لشخص غير موجود وأن السيد هادو هو من كان يدير شركات Bar Works بشكل سري والذي سبق وأن رفعت هيئة السلوك المالي في بريطانيا دعوى قضائية ضده لإنشائه مخطط استثماري غير ذي صلة.

كما جاء في هذه الشكوى أنه قد حصل جاتا أورا وشركته Core Agents على 10$ مليون من بيع استثمارات احتيالية لحوالي 100 مستثمر منها 2.9$ مليون عمولات من شركتي Haddow و Bar Works.