لقد وافقت الجهات التنظيمية في نيويورك على طلب شركة GMO-Z.com للحصول على ترخيص Bitlicense المشروط لإصدار واسترداد العملات المستقرة المرتبطة بعملتي الين الياباني والدولار الأمريكي، حيث تعتبر شركة GMO للإنترنت في الولايات المتحدة أول شركة -من مجموعة شركات تكنولوجيا المعلومات في طوكيو- تسمح لها وزارة الخدمات المالية في نيويورك بتنفيذ خططها لإطلاق عملات رقمية مدعومة بالين الياباني مع 26 شركة أخرى منذ منحها هذا الترخيص في عام 2015.

وعلق رئيس شركة GMO-Z.com والمدير التنفيذي لها، السيد كين ناكامورا قائلا: " نحن نصدر الآن أول عملة مستقرة مرتبطة بالين الياباني آخذين بعين الإعتبار تلبية المتطلبات اللازمة لبرامج الأمن السيبراني والإلتزام بالمعايير الفدرالية التي تهدف إلى مكافحة عمليات غسل الأموال والعقوبات الإقتصادية ".

اقراء هذ الخبر | هيئة الاوراق المالية SEC تطلب غلق قضيتها ضد أحد شركاء رينويك

ويعتبر الترخيص الجديد أقل درجة من ترخيص العملات المشفرة التقليدي في نيويورك نظرا لأنه يسمح للشركات مثل شركة GMO بالعمل كشركات ائتمانية ذات مسؤولية محدودة غير مسموح لها بالتعامل مع الودائع أو تقديم مزيدا من الخدمات المالية.والذي تأخرت الجهات التنظيمية في نيويورك في الموافقة عليه ما أدى إلى تردد الشركات من القدوم إليها ولكن بالنهاية حصلت عليها شركة PayPal كأول شركة سعيا منها للحصول على الترخيص كاملا.

وتهدف شركة GMO إلى توفير نظام بيئي كامل لعملاتها المستقرة المدعومة بعملتي الين الياباني والدولار الأمريكي من خلال طرحها في الأسواق العالمية الشهر المقبل ومن ثم إدخالها في سوق التحويلات المالية الدولية والمدفوعات، والتي تمثل التراخيص المصرفية للشركة في اليابان بديلا كاملا عنها نظرا للتساؤلات حول احتياطاتها النقدية. 

اقراء هذ الخبر | نصف عمليات الاحتيال المالي في عام 2020 تتمثل فى الاحتيال على العملات الرقمية

كما تقدم الشركة اليابانية العملاقة GMO Click Securities -التي سجلت أكبر مزوّد للعملات الأجنبية في العالم في عام 2012- العديد من الخدمات مثل الإعلان عبر الانترنت وأمن الانترنت والترفيه عبر الهواتف المحمولة.

ولقد قام فريق عمل Blockchain بتطوير منصة جديدة تسمى GYEN تحت التجربة كجزء من استراتيجية التشفير الخاصة بهم.