تستمر الدعوى القضائية التي رفعها متداول باستخدام منصة FOREX.com بشأن الخسائر التي تكبدها نتيجة الأسعار السلبية للعقود الآجلة الخاصة ب WTI (النفط الخام لغرب تكساس الوسيط) في محكمة مقاطعة نيو جيرسي. وتشير المحكمة في ملفاتها الأخيرة الخاصة بالقضية أن المدّعى عليه - وهي شركة GAIN Capital Holdings Inc - لم تستسلم وانما تطعن في الادّعاءات التي قدمها المدّعي جون زانغ. 

واستنادا الى آخر ملفات المحكمة والتي اطلعت عليها مجموعة أخبار فوريكس FNG، تناقش شركة GAIN Capital المحكمة حول فشل المدّعي بتقديم الشكوى ولذلك ينبغي انهاء هذه القضية. 

والجدير بالذكر، أنه قام المدّعي زانغ في عام 2017 بفتح حساب تداول مع شركة GAIN من خلال منصة التداول الخاصة ب GainCap وهي Forex.com. حيث تتعلق احدى نشاطات زانغ الرئيسية من خلال منصة Forex.com ب US_OIL تحت اسم صيني يعني حرفيا "نفط الولايات المتحدة الخام" كمنتج مشتق يتتبع عن كثب أسعار مؤشر نفط الولايات المتحدة الخام للعقود الآجلة المتداولة في بورصات السلع الآجلة في الولايات المتحدة. 

حيث أدى التسعير السلبي للعقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الذي حدث في ابريل من العام 2020 الى رفع دعوى قضائية فورية. 

اقراء هذا الخبر | تحويل مجهول بقيمة 40 مليون ريبل الى شركة Bitstamp

وفي 20 من ابريل من العام 2020، عندما شارفت صلاحية عقود خام غرب تكساس لشهر مايو من نفس العام على الانتهاء، انخفضت أسعارها الى الحد السلبي لتصل الى حوالي 40.32$ للبرميل الواحد عند أدنى نقطة ويغلق الى أن يصل 37.63$. 

وخلال هذا الاضطراب، ووفقا لما أدلى به المدّعي، فقد ظل عقد تسعير نفط الولايات المتحدة الخاص بشركة GAIN في المنطقة الايجابية، حيث أظهر أدنى سعر للبرميل الواحد ليصل الى 0.01$، وقدّر سعر الاغلاق بحوالي 0.05$.

وعلاوة على ذلك، يوضح زانغ أنه قبل حوالي 22 دقيقة من اغلاق تداول نفط الولايات المتحدة الخام في ذلك اليوم، أوقفت US_OIL التابعة لشركة GAIN التداول مما أدى الى فصل المشتق عن العقود الآجلة لخام غرب تيكساس الوسيط. وفي صباح اليوم التالي، في 21 ابريل من العام 2020، أعلنت منصة شركة GAIN عن تسعير تسوية US_OIL لعقود شهر مايو بقيمة 0.01$. كما يشير زانغ الى أن البريد الالكتروني الخاص بخدمة العملاء لم يذكر التسعير السلبي في ذلك اليوم. 

وفي تاريخ 23 ابريل من العام 2020 -أي بعد انتهاء صلاحية عقود شهر مايو لخام غرب تكساس الوسيط بثلاثة أيام- تلقى زانغ رسالة على بريده الالكتروني من شركة GAIN، تخبره بأن حسابه على منصة US_OIL قد تم تعديله مقابل مبلغ يقدّر بحوالي 1143.032$ نتيجة التسعير السلبي لعقود خام غرب تيكساس الوسيط لشهر مايو من العام 2020، وأنها قامت بسحب مبلغ التعديل هذا من حساب Trust الخاص به. 

أجرى بعدها زانغ مكالمة الى قسم خدمة العملاء في شركة GAIN ليتساءل حول سبب هذا التعديل المفاجئ، فأخبروه بأنه لم يكن سوى قرارا اتخذته منصة التداول الخاصة بشركة GAIN. 

اقراء هذا الخبر | بورصة مشتقات أمريكا الشمالية (نادكس) تحظر عضوا فيها تم تعليق امتيازاته التجارية

كما رفع المدّعي العديد من الشكاوى ضد المدّعى عليه ولكن دون جدوى. 

كما تزعم الشكوى التي قدمها زانغ بانتهاكات ارتكبتها شركة GAIN لواجباتها، حيث انطوت الشكوى المقدمة على ثلاث دعاوى تتعلق بخرق الواجب الائتماني والاهمال وانتهاكات قانون احتيال المستهلك في نيو جيرسي. 

ورغم ذلك، تعارض شركة GAIN هذه الادعاءات بشكل متكرر في جميع الوثائق الأخيرة المقدمة الى المحكمة. ويقول الوسيط ان زانغ لم يزعم انتهاكا لأي واجب معترف به قانونيا. 

ويصر قائلا: " هو ببساطة يخترع واجباته الخاصة التي يعتقد أنه ينبغي عليه تطبيقها لكنه لم يذكر أي قانون يدعم منصبه ". 

أما بالنسبة الى شركة GAIN، فان زانغ " هو ببساطة يخترع علاقة من لا شيء ويفرض ما يقوله ويعتبره من شروط وواجبات تلك العلاقة ". 

ويقول الوسيط أن المدّعي يعلن وجوب التزام شركة GAIN بأوامر البيع والشراء الخاصة به، بالإضافة الى وجوب التزامها بواجب قانوني يتمثل في تحديد سعر US_OIL بالسعر المحدد للعقود الآجلة الخاصة بنفط خام جنوب تكساس. ومع ذلك، لم يستشهد زانغ بأي قانون يدعم هذه الواجبات. وتناقش شركة GAIN قائلة: " ان حجة زانغ القانونية على ما يبدو هي أن شركة GAIN مدينة بهذه الواجبات فقط لأنه يقول ذلك ". 

كما قال الوسيط أيضا أن سبب خسارة زانغ للمال هو " أنه حصل تماما على ما يدّعي بأنه يريده ". فقد استخدم عقد US_OIL للمضاربة على أسعار النفط، وعندما انخفضت أسعاره، خسر المال. 

ونقلا عن شركة GAIN: " ليس لديه أي أساس لمحاولة استرداد تلك الخسائر، حتى بموجب نظريته القانونية الخاصة به ". وخلص الوسيط الى أنه نظرا لفشل الشكوى في ذكر ادّعاء يمكن بموجبه أن يتم منح الاغاثة للمدّعي كمسألة قانونية، ينبغي على المحكمة اغلاق هذه القضية بأكملها.