يستعيد بنك دوكاسكوبي -وسيط التجزئة والعقود مقابل الفروقات- الرافعة المالية على العديد من الأدوات الى مستوياته المعتادة بعد انخفاضها بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية. 

وفي اشعار موجز لبنك دوكاسكوبي على موقعه الالكتروني، أنه قد تم اعادة النظر الآن في الرافعة المالية المنخفضه سابقا نتيجة الانتخابات الرئاسية الى المستويات التالية:

- مستوى عقود الفروقات للمؤشر ومستوى الذهب (أوقية الذهب / السعر بالدولار)، حيث ارتفعت الرافعة المالية الى 1:50

- مستوى الفضة (أوقية الفضة / السعر بالدولار)، حيث  أبقت الرافعة المالية على  1:30

و أوضح بنك دوكاسكوبي أنه ستبقى هذه المستويات سارية المفعول حتى اشعار آخر. 

اقراء هذه الخبر | بورصة مشتقات أمريكا الشمالية (نادكس) تحظر عضوا فيها تم تعليق امتيازاته التجارية

ومن الجدير ذكره، أنه تم تطبيق  الرافعة المالية  1.30 على جميع المستويات وهي مستوى عقود الفروقات للمؤشر ومستوى الذهب ومستوى الفضة منذ افتتاح السوق في يومي الأحد والاثنين وهما الأول والثاني من نوفمبر الجاري. كما نصح  دوكاسكوبي عملائه بالرجوع اليه آخذين بعين الاعتبار انخفاض السيولة وحدوث فجوات متوقعة بين أسعار السوق خلال أسبوع الانتخابات. 

فعادة ما يقدم بنك دوكاسكوبي راعة مالية   تصل  الى 100 ضعف في ظل ظروف السوق الطبيعية. 

كما قام بعض وسطاء شركات الفوركس الآخرين بتعديل المتطلبات الثانوية للعديد من أدوات التداول المختلفة في ظل الانتخابات الرئاسية الأمريكية