الكثير من رؤساء دول العالم لا يؤيد العملات الرقمية وكان على راس هذه القائمة الرئيس الامريكى ترامب والكثير من قادة العالم اعربوا عن تخوفهم من هذه العملات لما له من تاثير على الاقتصاد بالإضافة الى الامن القومى للبلاد 

وفى وسط اهتمام متزايد بالعملات الرقمية بين مواطني الشيشان اعلن رمضان قديروف الزعيم الشيشاني بعض التصريحات المعادية  حول العملات المشفرة 
حيث صرح رمضان قديروف الزعيم الشيشاني ان الاعلام يروج للعملات الرقمية على انه ذهب جديد  واطلق عليه "حمى بيتكوين "
يأخذ الناس قروضًا ويدخرون أموالهم وأموال عائلاتهم ويستثمرون أموالهم الأخيرة في أصول رقمية تعد بأرباح لا تصدق
وصرح  قديروف إن الناس يحلمون بالمال السهل، وهذا يؤدى الى وعود  واهيه وغير حقيقية بالثروة التي لا تقدمها العملات المشفرة ولم تقدمها أبدًا واعلن قائلا :

"أنا قلق أكثر بشأن الجانب الأخلاقي لمثل هذه الاستثمارات و يتوقع الشخص الذي يستثمر في العملات المشفرة أن تنمو قيمتها عدة مرات  لكن لماذا ينتظر هذا الشخص؟ هل عمل الشخص بجد للحصول على هذا الربح؟"

كما حذر الرئيس الشيشاني إلى "طمع الناس" الذين رفعوا أسعار العملات المشفرة  ويتهم أن هؤلاء الأشخاص "يحاولون جذب مستثمرين جدد والاستفادة من طمعهم وجهلهم"، وأكد في النهاية أنه لا يدعم أي مشاريع تستخدم الأصول الرقمية.